الرئيسية / آخر الأخبار / تحضير لعقوبات أمريكية جديدة تطال شرايين نظام الأسد

تحضير لعقوبات أمريكية جديدة تطال شرايين نظام الأسد

الرابط المختصر:

وكالات  – مدار اليوم

كشفت تقارير صحفية عن أن عقوبات إدارة الرئيس دونالد ترامب التي استهدفت ٢٧١ من موظفي حكومة الأسد في مراكز التطوير الكيماوي، هي خطوة أولى، وسيليها جزء ثان من العقوبات، التي ستطاول شرايين النظام.

وأوضحت مصادر أمريكية، أن العقوبات ضد الموظفين الـ٢٧١ بدأ التحضير لها بعد وقوع الاعتداء بالسلاح الكيماوي على خان شيخون في ٤ نيسان/أبريل، مضيفة أن الإدارة الأميركية تُعد لعقوبات أخرى تستهدف “الشرايين الاقتصادية للنظام داخل دمشق وخارجها”. حسب صحيفة الحياة.

وقالت المصادر إنه من بين الخطوات التي تدرسها الإدارة، استهداف رجال أعمال يساعدون حكومة الأسد وشبكات مالية ومصرفية يعتمد عليها بشار الأسد داخل سوريا وفي دول مجاورة.

ورأى الخبير في معهد الشرق الأوسط في واشنطن تشارلز ليستر، أن إدارة ترامب أرادت من ادراج ٢٧١ موظفاً على لائحة المحظور التعامل معهم أن توجّه رسائل عدة إلى الأسد أهمها “أننا نعرف أكثر مما نصرّح عن الملف السوري الكيماوي، ولدينا هويات الأشخاص من أكبر إلى أصغر موظف في مراكز الأبحاث”، كما تهدف العقوبات إلى “وضع ضغوط على الطبقة الوسطى التي تعمل للنظام، وليس بالضرورة انتظار تداعيات مالية ستكون قليلة في هذه الحال”.

وأشار ليستر إلى أن الموظفين الذين تم استهدافهم يدركون اليوم أن هوياتهم ومهماتهم لم تعد سرية، ما قد يسهّل على آخرين الانشقاق لتفادي المصير ذاته.

ويذكر أن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشن، قال “إن هذه العقوبات الواسعة تستهدف مركز الدعم العلمي للهجوم المروع بالأسلحة الكيماوية للدكتاتور بشار الأسد على المدنيين الأبرياء من الرجال والنساء والأطفال. والولايات المتحدة ترسل رسالة قوية بهذا العمل بأننا سنحمّل نظام الأسد كامل المسؤولية عن هذه الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان من أجل ردع انتشار هذه الأنواع من الأسلحة الكيماوية الهمجية”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...