الرئيسية / آخر الأخبار / تحذيرات من “حلب شرقية” أخرى في أحياء شرق دمشق

تحذيرات من “حلب شرقية” أخرى في أحياء شرق دمشق

القابون نيسان 2017
الرابط المختصر:

دمشق _ مدار اليوم

تتسارع التطورات الميدانية في شرق العاصمة السورية دمشق، خصوصاً في أحياء القابون وبرزة وتشرين، ولاسيما مع التقدم الذي تحرزه قوات الأسد في المنطقة، وسط تحذيرات من “حلب شرقية أخرى” تنتظر المنطقة.

وقال عضو المكتب الاعلامي لحي القابون في دمشق، عواد حطها، إن جيش الأسد حقق تقدماً عبر محاور حي تشرين وأوتوستراد دمشق_ حمص  وبساتين برزة، محذراً من “مصير مشابه لمصير حلب الشرقية، في حال تُرك الأهالي وحيدين أمام الآلة العسكرية المدمرة.

وأشار حطها، إلى أن “نحو 2100 عائلات كانت أمس الجمعة لا تزال محاصرة في ما تبقى من القابون، إذ تعيش تحت الأنقاض في محاولة منها للابتعاد عن القصف الشديد، في مساحة لا تزيد عن 800 متر طولاً و200 متر عرضاً”.

ولفت الناشط الإعلامي، إلى أن  جيش الأسد سيطر أخيراً على بساتين برزة ونقاط حول الأوتوستراد، مما جعلها كلها مكشوفة لقناصيه، مضيفاً أن الأوضاع الإنسانية في حي القابون المجاور متدهورة بشكل كبير، ولا تتوفر المواد الغذائية ولا مياه الشرب أو الكهرباء.

من جهته، قال مدير المكتب الإعلامي في حي برزة بدمشق عدنان الدمشقي،  إن “الحصار على حي برزة يتواصل بشكل تام منذ نحو 20 يوماً، عقب فصله عن حي القابون وحي تشرين، كما تم قطع الأنفاق التي كانت تؤمن تواصله مع محيطه”، لافتاً لفصله كلياً عن حي القابون.

وأضاف الدمشقي، إلى أن حي برزة يتجه إلى كارثة إنسانية في حال تواصل الحصار المستمر منذ نحو 72 يوماً، إذ تكاد تنعدم المواد الغذائية والطبية وحليب الأطفال.

يشار إلى ان قوات الأسد، بدأت عملية عسكرية واسعة  على احياء شرق العاصمة في 19 من شباط الماضي، بهدف تطبيق سياسة تهجير جديدة، وطرد الثوار وعائلاتهم للشمال السوري.

 

 

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

غارة للتحالف تودي بحياة امرأة داعشية هولندية بريف ديرالزور

ديرالزور – مدار اليوم 14/11/2018 استهدف طيران التحالف الدولي مدينة هجين شرقي ...