الرئيسية / آخر الأخبار / المعارضة ترفض التوقيع على اتفاق ايران ضامن فيه

المعارضة ترفض التوقيع على اتفاق ايران ضامن فيه

الرابط المختصر:

أستانا – مدار اليوم

قال أسامة أبو زيد عضو وفد المعارضة، بعد أن وقعت الدول الضامنة الثلاث وهي روسيا وتركيا وإيران مذكرة بشأن إقامة مناطق آمنة خلال محادثات السلام في آستانة عاصمة قازاخستان، أن المعارضة تريد أن تحافظ سوريا على وحدتها، ولن تكون طرفاً في اتفاق ايران جزء منه.

وأوضح أبو زيد، “نحن ضد تقسيم سوريا. أما بالنسبة للاتفاقات فنحن لسنا طرفا في هذا الاتفاق وبالطبع لن نؤيده أبدا طالما توصف إيران بأنها دولة ضامنة”.

وذكر أن هناك فجوة كبيرة بين وعود روسيا وأفعالها. وتدخلت روسيا عسكريا في 2015 دعما للأسد وأعادت له اليد العليا في الصراع.

وقال أبو زيد “لدينا اتفاق بالفعل لماذا لم يطبق؟ هناك اتفاق… موقع منذ خمسة أشهر مضت لماذا لم يطبق؟”، في إشارة لاتفاق هدنة أعلنته روسيا في ديسمبر كانون الأول تجاهلته الأطراف بشكل كبير على الأرض.

وتابع قائلا “لماذا نقفز الآن لإقامة مناطق آمنة؟… روسيا لم تكن قادرة ولم تكن راغبة في تطبيق التعهدات التي تقطعها وهذه مشكلة أساسية”.

وانسحب عدد من ممثلي المعارضة احتجاجا، مما أوقف لفترة وجيزة عملية التوقيع على مذكرة المناطق الآمنة في المحادثات، والتي لم تنشرها روسيا وتركيا وايران حتى الآن مما ترك تفاصيلها غامضة.

من جانبه، قال كبير المفاوضين الروس في المحادثات ألكسندر لافرينتييف للصحفيين، اليوم الخميس، إن روسيا يمكنها أن ترسل مراقبين للمناطق الآمنة بموجب تلك الخطة، وأضاف أن مراقبين من أطراف أخرى أيضا ربما تتم دعوتهم شريطة موافقة تركيا وإيران.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قنبلة عنقودية تقتل طفلاً وتصيب آخرين جنوب إدلب

ادلب – مدار اليوم لقي طفل مصرعه، وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، اثر ...