الرئيسية / آخر الأخبار / حين يكون المريض نازحاً سورياً .. يموت على أبواب مشافي لبنان

حين يكون المريض نازحاً سورياً .. يموت على أبواب مشافي لبنان

الرابط المختصر:

طرابلس _ مدار اليوم

توفيت أمس الجمعة، امرأة سورية نازحة بعدما رفض أحد المستشفيات في مدينة طرابلس شمال لبنان، إدخالها قبل التأكد من تغطية شركة التأمين لحالتها.

وتم تداول فيديو على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، يظهر السورية ختام زريق متوفاة، وزوجها يصرخ فوق جثتها، مخاطباً الفريق الطبي عند باب المستشفى، رافضاً وضعها في “الثلاجة”، قائلاً: “الآن بعدما ماتت تريدون إدخالها”.

وأفاد علي عنطوز أحد أقرباء المتوفاة، أنها كانت مصابة بسرطان الثدي، بحاجة لسحب مياه من بطنها، فتم نقلها إلى قسم الطوارئ في المستشفى الإسلامي الخيري ظهر الجمعة، ورفضت لمستشفى استقبالهم، ما دفعهم للانتظار في مدخل الطوارئ، بانتظار موافقة الجهات المعنية لدخول المريضة.

وأضاف عنطوز، أنه وبعد حوالي الـ 4 ساعات من الانتظار المضني، تأزمت حالة ختام، إلى أن تهاوت وسقطت أرضاً، إلا أن شيئاً لم يشفع لها، فقد زعم الطبيب أنها “تمثل” بغية إدخالها المستشفى،و قام عدد من الشبان بحملها ووضعها على سرير في غرفة الطوارئ، وما لبث أن فارقت الحياة.

من جهتها، بررت المسؤولة في المستشفى الإسلامي الخيري، ماحدث مع المتوفاة، بأنها كانت قد وصلت إلى طوارئ المستشفى بعد ظهر الجمعة، حيث كانت الإدارة بانتظار موافقة شركة التأمين، لإتمام عملية دخولها، بعدما تبين أنها خضعت لصور أشعة في مستشفى آخر في نفس النهار، إلا أنها توفيت.

ولم تكن قصة ختام  إلا واحدة من قصص مشابهة، في ظل حالة الإهمال للاجئين السوريين في لبنان، في جميع الأصعدة، ومنها تخدميهم صحياً.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...