الرئيسية / آخر الأخبار / “الغارديان”: الاسد لن يفلت من العدالة

“الغارديان”: الاسد لن يفلت من العدالة

الرابط المختصر:
وكالات – مدار اليوم
 
قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية، إن رئيس النظام السوري بشار الأسد، لن ينجح بالإفلات من العدالة ولن يستطيع إخفاء آثار جرائمه، في إشارة إلى محرقة الجثث في سجن صيدنايا، التي تحدث عنها البيت الأبيض قبل يومين.
 
وأوضحت الصحيفة بحسب ما ترجمت “عنب بلدي”، أن محاولات نظام بشار الأسد الواضحة لإخفاء الدليل على جرائمه، تشي بأنه قلق من العدالة الدولية بأكثر مما يعترف، معتبرةً أن النظام ليس مسؤولًا عن أسوأ أعمال القتل الجماعي في هذا القرن فقط، بل يحاول أيضًا إخفاء بعض آثاره، اعتقادًا منه أن ذلك سيساعده يومًا ما في تفادي المحاسبة عندما تضع الحرب أوزارها، مضيفة أن هذه المحاولات “مجرد حيل لن يُكتب لها النجاح”.
 
وأشارت “الغارديان”، إلى أن النظام سارع إلى نفي ما تردد عن محرقة سجن صيدنايا، مثلما سبق أن نفى نتائج تقرير منظمة “العفو الدولية” في شباط الماضي عن السجن نفسه، الذي وصفه التقرير آنذاك بـ “المسلخ البشري”، مشيرةً إلى أن دكتاتورية الأسد تبدو متناقضة بشكل مضحك وإلى حد لا يمكن تصوره، عندما تنفي ما أكدته صور الأقمار الصناعية الأمريكية عن وجود المحرقة في صيدنايا، وعندما تحاول إخفاء المجازر التي ترتكبها.
 
وأضافت الغارديان، بينما يعلم كل العالم أنها تستهدف المدنيين بالبراميل المتفجرة وتحاصر وتجوّع مناطق بأكملها، وتقصف المدن المأهولة بالسكان بصواريخ غراد، مردفة إنه ليست هناك فرصة للأسد للتستر على مسؤوليته.
 
ولفتت الغارديان، إلى أن إرهاب الشعب هو عادة قديمة لأسرة الأسد، التي عززت قدراتها على ذلك كل من إيران وروسيا، وأكدت أن العدالة الدولية ربما تكون حاليا عاجزة في سوريا لأسباب عدة بينها “الفيتو” الروسي والصيني في مجلس الأمن الدولي، لكن ذلك لا يعني أن العدالة ستظل عاجزة إلى الأبد.
 
وذكرت الغارديان، أن حرق الجثث أسلوب استخدم في البوسنة والهرسك في تسعينيات القرن الفائت، وأخذ الأمر سنوات لتحديد الجناة وتقديمهم للعدالة التي أخذت مجراها في نهاية الأمر.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...