الرئيسية / آخر الأخبار / الإسلاميون والعلمانيون يناقشون مستقبل علاقاتهما في ورشة باسطنبول

الإسلاميون والعلمانيون يناقشون مستقبل علاقاتهما في ورشة باسطنبول

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

عقد مركز جسور للدراسات بالتعاون مع وزارة الخارجية السويسرية، ورشة عمل بعنوان “الحوار بين الإسلاميين والعلمانيين في سورية”، وذلك في إطار اطلاق مركز جسور للدراسات “مبادرة حوار” بين مكونات المجتمع السوري.

وانطلقت أعمال ورشة العمل الأولى ضمن مبادرة الحوار أول أمس الأربعاء، واستمرت يومين متتاليين في اسطنبول، وحضرا عدد من السياسيين والحقوقين والصحفين والناشطين في المجتمع المدني السوري، منهم ميشيل كيلو، وفايز سارة، وعبيدة النحاس، وأحمد طعمة، وحواس خليل، وحسام الغضبان، وسامي الخيمي، وغيرهم.

وسلطت الضوء على “جدلية الإسلاميين والعلمانيين” وطبيعة العلاقة بين هذين المكونين وانعكاساتها على المشهد السوري، لاسيما أن الإسلاميين والعلمانيين بأطيافهم المختلفة هي مكونات أساسية في المجتمع السوري، ولا يمكن لأحدهما إلغاء الآخر أو تهميشه، وأن أي محاولة لذلك سترتدّ سلباً على المجتمع برمّته.

وتناولت الورشة جدلية الإسلاميين والعلمانيين، ضمن عدة محاور أبرزها الرؤية الذاتية، والمخاوف من الآخر، والرؤية لمستقبل سوريا ما بين الخلافات والتوافقات، وآفاق التعايش المشترك وخطوات تحقيقه، كما سعت لإتاحة الفرصة لكل طرف بتقديم رؤيته حول هذه الأسئلة للطرف الآخر، وحاولت دفع الأطراف المختلفة إلى تفهم مخاوف ومحددات الطرف الآخر.

وعملت الورشة على الإجابة عن أسئلة رئيسية منها “على ضوء تنامي الخلاف الظاهر والخفي بين الأطراف الفاعلة على الساحة السورية “الإسلاميين والعلمانيين”، ظهرت حاجة ملحة للجلوس على طاولة حوار تجمع الطرفين لتحديد نقاط الخلاف على أمل الوصول إلى توافقات مشتركة”.

كما ناقشت الورشة “وجود ارهاصات أولية للخلاف بين الطرفين إلا أنها لم تشهد استقطابا حادا إلا مع بداية الثورة، وخاصة عند ظهور التطتلات السياسية والفصائلية العسكرية، لذلك قررت الورشة أن تتناول نقاط خلافية منها، حدود حرية التعبير، وشكل الدولة السورية مستقبلا، وحقوق المرأة، وموقع الدين في الدولة، ودور الأقليات، وقضايا التربية والتعليم، وحقوق الإنسان والمرجعيات الدولية.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسماء أعضاء الهيئة العليا للمفاوضات بتشكيلها الجديد المنبثق عن مؤتمر الرياض2

لرياض _ مدار اليوم حصلت “مدار اليوم” على أسماء أعضاء الهيئة العليا ...