الرئيسية / آخر الأخبار / “الشاحنة الحلفاوية”…. أول سيارة سورية محلية الصنع

“الشاحنة الحلفاوية”…. أول سيارة سورية محلية الصنع

الرابط المختصر:

مدار اليوم – بتول الحموي

بسبب غلاء المركبات في سوريا عموماً، وكون امتلاك معظم السوريين لسيارة نظامية، بات حلماً مستحيلاً، لجأ كثير منهم الى  شراء “الهمر الحلفاوي” أو ما يعرف لدى العوام بـ “الطرطيرة”.

وشهدت المناطق المحررة اقبالاً كبيراً من قبل المدنيين والمزارعين واصحاب ورشات الحدادة والبناء، على اللجوء لشراء “الهمر الحلفاوية”، نظراً لرخص سعرها وقدرتها على حمل الاوزان الكبيرة نسبة بغيرها.

وزارت “مدار اليوم” إحدى ورشات تصنيع “الهمر الحلفاوية” بريف حماة الشمالي، والتقت مع ابو محمد الحلفاوي أحد مصنعيها، والذي لفت إلى أن صناعة الهمر الحلفاوية قبل انطلاق الثورة السورية بحوالي السنتين في مدينة حلفايا بريف حماة الشمالي.

وأضاف الحلفاوي، بأنه وعقب انطلاق الثورة السورية بدأ تصنيع الحلفاوية يظهر من جديد في مدينة حلفايا، بسبب الفلتان الامني الذي ساد فيها، ولاقت اقبالاً كبيراً من قبل المدنيين وخاصةً المزارعين في حماة وادلب، كونهم يعتمدون على الزراعة بشكل رئيسي في حياتهم.

تدخل “الحلفاوية” بداية مرحلة التصنيع الأولي، ويستمر حوالي يومين ويكون قد أنهى المُصنّع الرسم الهندسي أو الهيكل الخاص بها، ومن ثم تبدأ المرحلة الثانية لدى الميكانيكي الذي بدروه يقوم بتركيب الفرامل وخراطيم الزيت وتفقد المحرك الخاص بها.

ويتم بعد ذلك طلائها باللون الخاص بصاحبها أو اللون الأزرق المتعارف عليه، ومن ثم يقوم بإرسالها إلى الكهربائي وصولاً إلى المرحلة الأخيرة وهي التنجيد والزينة.

وتقدر تكلفتها بما يقارب 3500 – 4000 دولار، وتحمل السيارة حوالي 3 – 4 طن تقريباً وتبلغ سرعتها 170 كم بالساعة.، ويبلغ مصروفها حوالي لتر كل 9 كم.

من جهته، أبو علي احد المزارعين بريف حماة تحدث لـ “مدار اليوم”ن معتبراً أن ظهور تصنيع الحلفاوية في مناطق ريف حماة كان خيراً على المزارعين، كونها تفي بالغرض خاصة أن المزراع بحاجة لها في أعمال الارض ونقل البذار والايد العاملة من والى الارض.

بالمقابل أكد أبو لؤي احد بائعي الخضار لـ “مدار اليوم”، أن عائلته تتكون 7 اشخاص، وبعد انطلاقة الثورة السورية وانشقاقه عن قوات الأسد لجأ الى بيع حلي زوجته ، وشراء حلفاوية وبيع الخضار والفواكه عليها.

تجدر الاشارة الى ان “الطرطيرة” الحلفاوية، تشهد ارتفاع في الطلب عليها خلال فصل الصيف، كونه يعد شهر عمل للجميع بما فيهم المزارعين واصحاب ورشات البناء وورشات الحصاد والتعشيب.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

جاويش أوغلو: طائرات مسيرة ستنسق الدوريات التركية الروسية بإدلب

اسطنبول – مدار اليوم كشفت تركيا، عن أن طائرات مسيرة ستنسق تسيير ...