الرئيسية / آخر الأخبار / أسباب غياب “لواء ثوار الرقة” عن معركة المدينة

أسباب غياب “لواء ثوار الرقة” عن معركة المدينة

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

أثار غياب “لواء ثوار الرقة” إحدى أكبر التشكيلات العسكريةمن أبناء محافظة الرقة، عن المشاركة بـ”معركة الرقة” إلى جانب “قوات سوريا الديمقراطية”، العديد من التساؤلات عن الأسباب التي أدت إلى استبعاده، على الرغم من وجوده ضمن تشكيلاتها.

واعتبر الناشط السياسي أبو فراس الرقاوي، أن إقصاء “لواء ثوار الرقة” عن المشاركة في معركتها يعود لسببين رئيسين: الأول منع الحاضنة العربية من أخذ دورها الفعال بعد تحرير المدينة، والثاني معرفة وعلم “القوات” اليقين بوقوف “اللواء” ضد التغيير الديمغرافي للمنطقة.

وأضاف الرقاوي، أن “لواء ثوار الرقة” كان واضح في موقفه منذ البداية في الثوابت الوطنية الرافضة لمشروع الكانتوتات والتقسيم على الرغم من كل محاولات دمجه، ليكون جزء أساسي في “القوات”، إلا أنه رفض ذلك، وأصر على موقفه بأن  يقود معركة الرقة.

بدوره،قال الصحفي المقرب من “وحدات الحماية الكردية” مصطفى عبدي: إنه بعد الإعلان عن تأسيس “قوات سوريا الديمقراطية” في 2015، كان “لواء ثوار الرقة” أحد الفصائل المشاركة في الإعلان، لكنه شارك في معارك محدودة ضد تنظيم “داعش”.

وأوضح، أن “لواء ثوار الرقة”وبدل التركيز على المحافظة على هيكلية “القوات” عقب تأسيسها عام 2015، والعمل ضمنها كباقي الفصائل قامت بتشكيل قوات عشائرية تابعة لها في ريف تل أبيض، رفض أن تشارك في حملة تحرير سد تشرين، والحملات اللاحقة ضد “داعش”.

ولفت عبدي، أن غياب “لواء ثوار الرقة” عن معركة تحرير المدينة، هو لذات الأسباب التي كانت وراء عدم مشاركته في الحملات  العسكرية التي قادتها “قوات سوريا الديمقراطية” بدءا من ريف الحسكة إلى ريف الرقة ومنبج.

يذكر أن “لواء ثوار الرقة” التابع للجيش السوري الحر، تشكل في محافظة الرقة قبيل تحريرها من قوات الأسد في عام 2013، فيما توجه بعد سيطرة “داعش” على المدينة إلى بلدة عين العرب إثر تعرضه لملاحقة التنظيم.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...