الرئيسية / آخر الأخبار / اتصالات وجهود عربية ودولية لإحتواء أزمة الخليج

اتصالات وجهود عربية ودولية لإحتواء أزمة الخليج

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

بحث ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، جهود “محاربة الإرهاب ومكافحة التطرف”، في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون اليوم الأحد، فيما أجرى الأخير مباحثات هاتفية مع وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف حول الأزمة الخليجية، والوضع في الشرق الأوسط وأوكرانيا.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، إنه جرى خلال الاتصال بين ولي ولي العهد والوزير الأمريكي، استعراض جهود “مكافحة تمويل المنظمات الإرهابية سعيا لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة”.

من جانبها، ذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، أن لافروف وتيلرسون “بحثا تداعيات قرار عدد من الدول العربية قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر”، وأكد الاثنان “الحاجة إلى حل الخلافات عبر المفاوضات كما أعربا عن استعدادهما للمساهمة في هذه الجهود”.

وكان لافروف قد أكد أمس خلال لقائه نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في موسكو أن بلاده تواصل اتصالاتها مع كل الأطراف المعنية بالأزمة الخليجية، وهي مستعدة لمد يد العون، وأوضح أن موسكو تدعم حل الخلافات على طاولة التفاوض وعن طريق الحوار القائم على الاحترام المتبادل، وأشار إلى أن خطر الإرهاب هو الأهم لدول المنطقة ما يستدعي تضافر الجهود لاحتوائه.

كما سبق وأعلن وزير الخارجية الأميركي أول أمس الجمعة أن الحصار الذي تفرضه دول خليجية على قطر غير مقبول، داعيا لوقف التصعيد في الأزمة الخليجية، لافتاً إلى أن الحصار يؤثر على المعركة التي يقودها الجيش الأميركي ضد تنظيم “داعش”، ويضرّ بالعمليات العسكرية ضد من سماهم “الجهاديين”.

وتابع أن الحصار يسبب تداعيات إنسانية غير مقصودة خصوصا خلال شهر رمضان، منها نقص الغذاء وتفكيك عائلات بشكل قسري وسحب أطفال من المدارس. وأكد أيضا أن الحصار يضر بنشاط الشركات الأميركية في المنطقة، وقال إن الولايات المتحدة تتوقع أن تتخذ دول الخليج خطوات فورية لتهدئة الوضع في المنطقة، مؤكدا أن واشنطن تدعم جهود أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح لحل الأزمة.

بالمقابل قال وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، اليوم الأحد إن قطر مستعدة “لتفهم هواجس ومشاغل” أشقائها في الخليج وإن بلاده ستواصل جهودها لرأب الصدع الخليجي.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن الصبح قوله إن الكويت تؤكد “استعداد الأشقاء في قطر لتفهم حقيقة هواجس ومشاغل أشقائهم والتجاوب مع المساعي السامية تعزيزا للأمن والاستقرار”.

وأضاف “دولة الكويت لن تتخلى عن مساعيها وستواصل جهودها الخيرة في سبيل رأب الصدع وإيجاد حل يحقق المعالجة الجذرية لأسباب الخلاف والتوتر في العلاقات الأخوية”.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...