الرئيسية / آخر الأخبار / ارتفاع نسب الطلاق والزواج في سوريا

ارتفاع نسب الطلاق والزواج في سوريا

الخيانة الزوجية والوضع الاقتصادي وراء ارتفاع نسب الطلاق في دمشق
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

ازدادت أعداد دعاوى الطلاق على اختلافها في سوريا، مقابل زيادةٍ في عدد حالات الزواج أيضاً، في حالة اعتبرتها هذه المصادر غريبة وطريفة.

وكشفت مصادر قانونية في دمشق، أن لسبب في ارتفاع حالات الطلاق، هو أن الكثير من النساء فقدن أزواجهنّ، الأمر الذي دفع بهنّ لرفع دعوى طلاق في المحكمة، بحجة غياب الزوج لفترة طويلة دون أن تعلم حياته من مماته.

وأضافت المصادر أن المحكمة تعمد إلى تبليغ أهل الزوج للحضور أمام القاضي، وفي حال عدم حضورهم يتم الاعتماد على الشهود للبت في الدعوى، مؤكداً في الوقت نفسه أن هناك العديد من الحالات تمت باعتماد الشهود.

وتتنوع أسباب حالات الطلاق، فمنها ما يحدث بسبب سوء خُلق أحد الزوجين أو الاختيار الخاطئ، ومنها رغبة أحد الطرفين بالسفر، ومنها ما يحدث بسبب فقدان الزوج أو خطفه أو انقطاع أخباره.

وكان القاضي الشرعي في دمشق محمود المعراوي، أعلن العام الماضي، أن الاحصائيات تشير إلى ارتفاعٍ كبير في حالات الطلاق، مضيفاً أنه تم تسجيل 7300 حالة طلاق في العام بعد ان كانت ثلاثة آلاف حالة في العام الواحد.

بالمقابل أعلن المعراوي ارتفاعاً مماثلاً في عقود الزواج، مشيراً إلى أن المحكمة كانت تستقبل ما يقارب 13 ألف عقد في العام، في حين تم تسجيل 30 ألف حالة خلال العام الواحد خلال السنوات الماضية، ما يؤكد ازدياد حالات الزواج أيضاً.

يشار إلى أن ارتفاع طلبات الطلاق والزواج، دفعت المحكمة الشرعية في دمشق قبل أيام،  لطلب زيادة عدد الغرف المخصصة لها في القصر العدلي إلى ضعف العدد الموجود حاليًا.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...