الرئيسية / آخر الأخبار / مسؤول أممي: التهجير في سوريا يصل إلى جرائم حرب

مسؤول أممي: التهجير في سوريا يصل إلى جرائم حرب

الرابط المختصر:

جنيف – مدار اليوم

اعتبر باولو بينيرو رئيس لجنة التحقيق لمجلس حقوق الإنسان، أن الاتفاقات العشرة بين نظام الأسد والمعارضة، لإجلاء المقاتلين والمدنيين من مناطق محاصرة بما في ذلك شرق حلب “تصل في بعض الحالات إلى جرائم حرب”.

وأكد بينيرو أن اتفاقيات التهجير التي طالت داريا والمعضمية وجنوب دمشق والقابون وبرزة والتل وقدسيا وحي الوعر في حمص وبلدات ريف حمص، إلى جانب اتفاق التهجير من حلب، يصل في بعض الحالات إلى جرائم حرب وذلك لأن المدنيين ليس أمامهم “خيار”.

وفي كلمته أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف، ووصف الدبلوماسي الأمريكي جيسون ماك نظام الأسد بأنه “المرتكب الأول” لانتهاكات صارخة لحقوق الإنسان في البلاد.

ويستمر نظام الأسد بدعم روسي وايراني بالضغط على سكان غوطة دمشق، وريف دمشق، وريف حمص، ودرعا من أجل إجراء اتفاقات تهجير مماثلة، تحت ضغط القصف الجوي الروسي، والهجمات البرية التي تقودها الميليشيات الإيرانية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمات سورية تدعو لإبعاد العمل الإنساني عن التجاذبات السياسية

ادلب – مدار اليوم دعت 173 منظمة سورية، لتحييد العمل الإنساني شمال ...