الرئيسية / آخر الأخبار / نظام الأسد من حملته على درعا وخلايا “داعش” تتحرك

نظام الأسد من حملته على درعا وخلايا “داعش” تتحرك

الرابط المختصر:

درعا – مدار اليوم

ألقى الطيران المروحي التابع لقوات الأسد ما لا يقل عن 8 براميل متفجرة على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، ترافقت مع قصفه ما لا يقل عن 22 صاروخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض على مناطق في درعا البلد، وسط استمرار الاشتباكات بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، وفصائل المعارضة من جهة أخرى في محور حي المنشية بمدينة درعا.

ووصلت حشود عسكرية غير مسبوقة لقوات “الفرقة الرابعة” و”حزب الله” اللبناني، وصلت إلى الريف الشمالي للمحافظة، فيما يستمر طيران الاستطلاع بالتحليق في سماء المحافظة، بهدف التقدم وفتح معركة باتجاه مناطق سيطرة المعارضة في المدينة.

ويتزامن الاستطلاع مع قصف مكثف يشهده مخيم درعا وطريق السد في درعا، ووثقت وكالات محلية سقوط العشرات من صواريخ “فيل” والقذائف على المنطقة، في إطار حملة مستمرة قتل إثرها عشرات المدنيين.

وقال ناشطون أن قوات النظام حاولت إسقاط طائرة استطلاع في سماء درعا، أول من أمس، بعد دخولها الأجواء السورية آتية من الأردن، حيث تعرضت لإطلاق نار غزير بالمضادات في محاولات لإسقاطها، لكن من دون أن تحقق ذلك.

ومع تكثيف الطلعات الاستطلاعية، تستمر المواجهات على جبهة مخيم درعا، والتي يخطط النظام لإنهاكها في المخيم في شكل خاص، من خلال تدميره قبل شن هجوم واسع عليه. وتأتي المحاولات في إطار السعي للتقدم إلى منطقة غرز، من خلال المخيم باعتباره خط دفاعٍ عنها، ثم قطع الطريق بين مدينة درعا وريفها الشرقي.

وفي ذات الوقت قصفت قوات الأسد مناطق في بلدة اليادودة بريف درعا الشمالي الغربي، ما أدى لسقوط جرحى، كما سقطت أسطوانات متفجرة أطلقتها قوات النظام، على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، وانفجرت عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدتي المسيفرة والكرك الشرقي بريف درعا الشرقي.

وفتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة، على مناطق في بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي، بينما تعرضت مناطق في بلدة الغارية الغربية بريف درعا الشرقي لقصف من قبل قوات النظام.

وبالتزامن مع هجوم قوات النظام والميليشيات الموالية لها على درعا، تحركت خلايا “داعش” في المنطقة، ودارت اشتباكات بين “جيش خالد بن الوليد” المبايع لـ”داعش” من جهة، وفصائل معارضة من جهة أخرى في محيط سحم الجولان بريف درعا الغربي، ووردت أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسنان باكستانيان يناشدان حكومة بلدهما بالتدخل لإجلائهم من غوطة دمشق

دمشق – مدار اليوم   ناشد زوجين من الجنسية الباكستانية حكومة بلدهم ...