الرئيسية / آخر الأخبار / فورد: أمريكا تأخرت في مواجهة إيران….واللعبة في سوريا انتهت

فورد: أمريكا تأخرت في مواجهة إيران….واللعبة في سوريا انتهت

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

كشف  آخر سفير لواشنطن في دمشق، إن الرئيس دونالد ترامب يريد تقليص النفوذ  الإيراني، لكنه لا يعرف أن “اللعبة انتهت”، لاسيما وأن بلاده تاخرت كثيراً في التحرك، وأن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لم يترك لإدارة ترامب الكثير من الخيارات لتحقيق هدفها، في مواجهة دعم إيران للأسد.

وتحدث فورد في تصريحات صحفية نشرتها صحيفة “الشرق الأوسط”، عن زيارته إلى حماة في 2011، وقال إن هدفها كان الاطلاع على من الذي يبدأ بإثارة العنف، لكنها أعطت المتظاهرين “أملًا زائفًا” بأن أمريكا ستقف معهم وستدخل عسكرياً، وهو ما لم يقصده.

ورأى السفير السابق، أن الأسد ربح وأنه منتصر، وقال إنه “ربما خلال عشر سنوات سيأخذ كل البلاد، وبعض الوقت سيستعيد درعا، ثم عاجلًا أو آجلًا سيذهب إلى إدلب، سيساعده الروس وسيذهب إلى القامشلي ويعقد اتفاقًا مع إيران وتركيا لتدمير الكرد”.

وفي هذا الشأن، اعتبر فورد أن أن “المسؤولين الأمريكيين يستخدمون الكرد بطريقة تكتيكية ومؤقتة، وأكد أنهم “لم يستخدموا الجيش الأمريكي للدفاع عن غرب كردستان كإقليم مستقل في مستقبل سوريا”، ونقل عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إن الكرد السوريين يقومون بأكبر خطأ بثقتهم بالأمريكيين.

ويدعم التحالف الدولي بقيادة أمريكا قوات “سوريا الديمقراطية”، التي تشكل “الوحدات الكردية” القوة المركزية فيها، في معاركها ضد تنظيم “داعش” في شمال سوريا.

وكان السفير تحدث، في تشرين الأول الماضي، أن ميزان القوى في سوريا هو في صالح حكومة الأسد، وأن رحيله غير وارد في ظل وجود الدعم الروسي والإيراني.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسنان باكستانيان يناشدان حكومة بلدهما بالتدخل لإجلائهم من غوطة دمشق

دمشق – مدار اليوم   ناشد زوجين من الجنسية الباكستانية حكومة بلدهم ...