الرئيسية / آخر الأخبار / “نيويورك تايمز”: اتصالات سرية بين المخابرات الأمريكية ونظام الأسد

“نيويورك تايمز”: اتصالات سرية بين المخابرات الأمريكية ونظام الأسد

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، عن وجود اتصالات سرية بين المخابرات الأميركية ومكتب “الأمن القومي” في نظام الأسد.

وأوضحت الصحيفة أن تواصل المخابرات الأميركية مع نظام الأسد، بهدف تحرير الصحافي الأميركي أوستن تايس، الذي يُعتقد أنه اختطف من قبل نظام الأسد في 2012.

وأضافت إن مايك بومبيو، رئيس الـ “سي اي ايه” تواصل مع علي مملوك، رئيس مكتب “الأمن القومي السوري”، الذي يخضع لعقوبات أميركية بسبب خرقه لحقوق الإنسان خلال الحرب في سوريا، وكان التواصل منذ مطلع شباط/فبراير الماضي، لحل هذا الملف، مؤكدةً أن هذا الاتصال الهاتفي كان الأعلى على مستوى الحكومتين منذ سنوات.

وأكدت  “نيويورك تايمز” على أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب سعت منذ توليها السلطة إلى إيجاد سبل لتحرير الصحافي، الذي هو أيضاً ضابط سابق في قوات البحرية “المارينز”، معتبرةً أن قضيته “أحبطت المحققين والدبلوماسيين” حيث إنه اختفى “فجأةً” منذ خمس سنوات.

واختفى تايس أثناء رحلته إلى سوريا في آب/اغسطس 2012 حيث كان يعمل كصحافي، وذلك بالتزامن مع دراسته في كلية الحقوق في جامعة “جوروج تاون” الأميركية.

وبحسب “نيويورك تايمز”، حازت قضية تايس اهتماما مجدداً في الآونة الأخيرة، خاصةً بعد مقتل الطالب الأميركي أوتو أف وارمبير الاثنين الماضي، بعد عودته من الاعتقال في كوريا الشمالية عام 2016.

يذكر أن نظام الأسد ينفي أي علاقة له باختطاف تايس، إذ قال فيصل المقداد، نائب وزير خارجية النظام السوري، العام الماضي، إن “تايس ليس موجودا لدى السلطات السورية، ولا يوجد أدنى معلومات تتعلق به”.

وعقب اختطافه في عام 2012، انتشر تسجيل مصور يظهر تايس، معصوب العينين وحوله مجموعة من العناصر الملثمين. وتعتقد الإدارة الأميركية أن نظام الأسد مسؤول عن عملية الاختطاف، وأن الفيديو “مفبرك”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...