الرئيسية / آخر الأخبار / اسرائيل: قصف القنيطرة لتثبيت الخطوط الحمراء

اسرائيل: قصف القنيطرة لتثبيت الخطوط الحمراء

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

قال الخبير العسكري الإسرائيلي في موقع “ويللا” الإخباري أمير بوخبوط، إن “الهجوم الذي نفذته إسرائيل باتجاه مواقع داخل سوريا أمس السبت، يأتي تطبيقا لسياسة الحفاظ على الخطوط الحمراء التي أعلنتها تل أبيب منذ اندلاع الحرب السورية قبل ست سنوات في 2011.

وأوضح الخبير الإسرائيلي أن الجيش الإسرائيلي لم يقم هذه المرةبالرد الفوري على سقوط القذائف من الجولان، وإنما انتظر بعض الوقت لسببين: أولهما الحصول على مزيد من المعلومات الاستخبارية لمعرفة مصدر هذه القذائف، وثانيهما توفير الغطاء السياسي الخاص من الحكومة الإسرائيلية للجيش بالذهاب لهذا الرد في مثل هذا التوقيت الحساس.

ووصف بوخبوط القصف الإسرائيلي لمواقع نظام الأسد في سوريا، بالحادث الدبلوماسي الحذر بين الولايات المتحدة وروسيا، الفاعلتين الأساسيتين بسوريا، وأشار إلى أن ما يزيد من حرج الهجوم الإسرائيلي لجيش الأسد إمكانية أن يتم تفسيره على أنه دعم للهجمات التي تنفذها الولايات المتحدة في أرجاء مختلفة من سوريا، مما قد يفسَّر على أنه عمل موجه ضد التواجد الروسي في سوريا.

ورأى بوخبوط أن “الجديد في هذه الحادثة هو أن الواقع الأمني في الشمال بات يشهد تغييرات متسارعة، بجانب تقلبات تشهدها السياسة الإقليمية المحيطة بسوريا وإسرائيل معاً، لذلك يمكن أن يسفر أي عمل إسرائيلي في سوريا عن سلسلة ردود فعل، قد تستدرج الأطراف مجتمعة إلى وضع صعب عليها جميعاً”.

وكان دروبنين نائب السفير الروسي في إسرائيل، قد أكد وجود تنسيق جيد بين البلدين في سوريا، رغم توتر نشب بسبب قصف إسرائيلي لقافلة أسلحة قرب دمشق في آذار/مارس الماضي.

وقال دروبنين إن الجانبين يسعيان للحيلولة دون حصول احتكاك بينهما على الأراضي السورية، مضيفا أن سلاح الجو الإسرائيلي يبذل جهودا حثيثة للامتناع عن المس بالقوات الروسية العاملة في سوريا.

وأكد أن إسرائيل تعهدت لروسيا بعدم المس بجنودها العاملين في سوريا، موضحا أنه منذ التدخل الروسي في الحرب السورية عام 2015، يجري تنسيق عسكري دائم وفعال في الأجواء السورية من خلال جهاز ميداني مشترك بين الجانبين أقيم في سبتمبر/أيلول 2015، مهمته الأساسية عدم وقوع عمليات احتكاك بينهما، آملا ألا يشهد المستقبل حوادث تستهدف القوات الروسية المنتشرة في الأراضي السورية.

وفي هذا السياق، أكد نائب السفير وجود حوار إسرائيلي روسي مستمر على مدار الساعة تجاه ما يحدث في سوريا، وأن هناك قنوات مختلفة ومتعددة عبر وزارتي الخارجية والدفاع في تل أبيب وموسكو، وهو ما يدلل على أن موسكو كانت تعلم بالقصف الإسرائيلي لمواقع نظام الأسد قبل حدوثة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

غوتيريس يؤكد احترام طهران للاتفاق النووي ويندد بانتهاك سليماني لحظر السفر

نيويورك _ مدار اليوم أكدت الأمم المتحدة أن طهران تحترم “بالكامل”  الاتفاق ...