الرئيسية / آخر الأخبار / تباين في المصالح والمواقف الروسية الأمريكية عشية لقاء بوتين وترامب

تباين في المصالح والمواقف الروسية الأمريكية عشية لقاء بوتين وترامب

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

أعلن الكرملين أنه لا يشاطر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موقفه حول “زعزعة الاستقرار” بشرق أوروبا بسبب سياسة روسيا، مشيرا إلى عدم وضوح موقف واشنطن بشأن العلاقات الثنائية، وذلك قبل وقت قصير من لقاء الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، على هامش اجتماعات قمة العشرين في برلين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف الخميس 6 يوليو، إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب من الممكن أن يقوما بتبادل الآراء وتوضيح مواقفهما الحقيقية بشأن العلاقات الثنائية، “ولذلك ننتظر جميعا أول لقاء بين الرئيسين لكي يتمكنا من تبادل الأفكار بشأن أهم المسائل”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، قد صرح مؤخرا أن واشنطن لا تعلم ما هي نوايا موسكو في علاقاتها مع أمريكا، وذلك بالتزامن مع اعلان ترامب من وارسو أن خطوات روسيا في شرق أوروبا تؤدي إلى “زعزعة الاستقرار”، مؤكدا تمسك واشنطن بالحفاظ على “السلام والأمن في شرق ووسط أوروبا”.

من جانبه، تعهد دونالد ترامب، بعدم استخدام بلاده للطاقة التي تحتاج إليها أوروبا الوسطى، لفرض شروط سياسية واقتصادية على قادة تلك الدول، وقال أمام قمة البحار الثلاثة المنعقدة حاليا في العاصمة البولندية وارسو، إن واشنطن أبدا “لا تسعى لاحتكار تصدير الطاقة لأوروبا الوسطى، ولن تستخدمه كسلاح لفرض شروط أو إجبار الدول الأخرى على فعل شيء، ولن تسمح لأحد بفعل ذلك”.

وأضاف ترامب، “الولايات المتحدة تفتح سوقا عادلة ومتوازنة للتداول التجاري في الأسواق العالمية، لدينا تكنولوجيا مميزة وسفن ومعدات حربية، لا ينافسنا أحد فيها”.

وشكر ترامب بولندا وشعبها على استيرادها أول شحنة للغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة، متعهدا بأن تبقى بلاده “شريكا جديرا بالثقة في مجال تصدير وبيع موارد الطاقة من النوعية الجيدة”.

بدوره، قال الرئيس البولندي، أنجي دودا، إن الأعوام القادمة ستشهد زيادة في الطلب على الغاز بأوروبا، وإن بلاده تطمح لتصبح نقطة تجميع وإعادة توزيع الغاز الأمريكي المسال إلى دول المنطقة”.

وفي ذات الوقت، أعلن وزير الدفاع البولندي أنتوني ماتشيريفيتش توقيع اتفاق بين وزارتي الدفاع البولندية والأمريكية أمس الأربعاء بشأن توريد منظومات دفاع جوي أمريكية “باتريوت” إلى بولندا.

وأوضح الوزير البولندي أن منظومات باتريوت المخطط تقديمها لوارسو، سوف تزود بأحدث نظام قـيـادة الـمـعـارك الـصـاروخـيـة IBCS، مضيفا أن تسليم الدفعة الأولى من المنظومات مقرر في عام 2022.

وكانت وزارة الدفاع البولندية أعلنت أن قيمة الصفقة لشراء ثماني منظومات باتريوت لن تزيد عن 30 مليار زلوتي، ما يعادل 7,5 مليار دولار.

من جهته، أعرب الرئيس البولندي أندجيه دودا عن رغبته في نشر قوات أمريكية على أراضي بلاده على أساس دائم، وقال: “أريد أن يتواجد حلفاؤنا، وفي مقدمتهم الولايات المتحدة على أراضينا بشكل دائم”، وأشار إلى أهمية تواجد الولايات المتحدة في بلاده تكمن في كونها “ضامن الأمن العسكري”.

ويثير الحديث عن سوق الغاز في أوروبا، ونشر صواريخ باتريوت هناك قلق موسكو، التي تعتبر هذه الاجراءات متخذة ضدها.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...