الرئيسية / آخر الأخبار / صالح مسلم يغرد على حساب ترامب … ويختار من العرض الروسي تسليم عفرين للأسد

صالح مسلم يغرد على حساب ترامب … ويختار من العرض الروسي تسليم عفرين للأسد

مسلم : القوات الكردية تستعد لمعركة الرقة
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

نشر صالح مسلم رئيس “حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي”، تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، ووضع في التغريدة إشارة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يناشده فيها بالتدخل لوقف الحملة العسكرية التركية المتوقعة على عفرين، كما حذر في تصريحات صحفية من أنه سيسلم المدينة الى نظام الأسد في حال اصرار تركيا على الهجوم على المدينة.

وكتب مسلم في تغريدته على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، “أوقفوا وحشية السلطان، تركيا اتركي عفرين، قِفوا مع روجافا ضد الهجوم البربري التركي، معنا سنوقف الإرهاب التركي”، وذلك بعد أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق، بأن بلاده سترد على أي عمليات اعتداء أو هجمات من جهة عفرين على الأراضي التركية.

وفي تصريح لفضائية روناهي الكردية قال مسلم :” طلبنا من أمريكا و روسيا التدخل لإيقاف العدوان التركي على عفرين و إذا لم يساعدوننا في إيقاف هذا العدوان، فسوف نقوم بتسليم منطقة عفرين للنظام كما فعلنا مع منبج، ونقطع الطريق أمام تركيا، لأن عفرين أرض سورية و لن نسمح لتركيا بإحتلال شبر من تراب سوريا”.

وكانت “وحدات حماية الشعب” سمحت لقوات تابعة لنظام الأسد من دخول مدينة منبج التي سيطرت عليها قبل أكثر من عام بعد معارك مع تنظيم “داعش”، من أجل الفصل بين قواتها وفصائل الجيش السوري الحر المدعومة من أنقرة ضمن عملية “درع الفرات”.

من جانبه، أكد رئيس المجلس الوطني الكردي إبراهيم برو، وجود مفاوضات سريّة بين نظام الأسد و”حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي”، من أجل تسليم عفرين تفادياً للحملة التركية المتوقعة عليها.

وشهدت الأيام الماضية تواتر للأنباء عن استعداد آلاف من القوات التركية الخاصة، بالتعاون مع فصائل الجيش السوري الحر لعملية “سيف الفرات”، ومن المتوقع أن تركز على استعادة مدينة تل رفعت ومحيطها، مع احتمال الوصول إلى عفرين.

وفي ذات السياق، كشفت تقارير صحفية كردية أمس الاربعاء، عن أن روسيا أعطت مهلة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي”، كي يختار بين تسليم منطقة عفرين للنظام، وبين اجتياح الجيش التركي لعفرين.

وقال المصدر، وهو سياسي كوردي من روسيا، لموقع “باسنيوز”، إن “موسكو وضعت PYD أمام خيارين لا ثالث لهما، إما القبول بتسليم منطقة عفرين للنظام ، أو الاجتياح التركي مع المعارضة للمنطقة”.

وأوضح ، “روسيا طلبت من PYD ضمانات حول مواضيع معينة، مقابل حمايته من التدخل التركي، من بينها عدم السماح بالتدخل الإيراني في عفرين، وكذلك عدم السماح للأمريكان بدخولها، وتسليم عفرين بشكل شبه كامل للنظام “.

وأكد المصدر، أن روسيا منحت PYD مهلة قصيرة للرد على هذه المطالب، وإلاّ فإن البديل هو الاجتياح التركي لعفرين، مشيراً إلى أن “روسيا كانت عرضت على PYD عام 2014 حماية كوباني مقابل منح منطقة رميلان النفطية للنظام، إلاّ أن PYD رفض العرض”.

وكانت صحيفة “UTRO” الروسية قد كشفت الثلاثاء، أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أبلغ الرئيس التركي رجب طيب اردوغان خلال لقائهما في اسطنبول، موافقة الكرملين على البدء بعمل عسكري تركي ضد “PYD” في عفرين، ونوهت الصحيفة، إلى أن هدف تركيا من العملية، هو السيطرة على بلدة تل رفعت وقاعدة منغ الجوية، وحوالي 10 قرى وبلدات أخرى في تلك المنطقة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...