الرئيسية / آخر الأخبار / صحيفة تكشف تفاصيل غير معلنة في إتفاق الجنوب السوري

صحيفة تكشف تفاصيل غير معلنة في إتفاق الجنوب السوري

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

كشفت صحيفة أردنية بعض التفاصيل غير المعلنة عن اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا.

وأكدت صحيفة “الغد” الأردنية في تقرير لها أمس الجمعة، أن “الضبابية والتمويه هي الثابت الوحيد بالنسبة للتحركات العسكرية من جانب المليشيات الطائفية، والتي لم تتوقف منذ بداية “الهدنة” يوم الأحد الماضي.

وذكرت الصحيفة، أن ليلة الأربعاء شهدت انسحاب أرتال من هذه الميليشيات من خطوط تماس الجبهات التي لا تبعد عن الحدود الأردنية أكثر من 40 كم، التزاماً بشروط الاتفاق، وتعيد انتشارها في مناطق أبعد تسيطر عليها قوات الأسد.

ونقلت عن سكان في درعا مشاهدتهم لحافلات تحمل شباناً بلباس مدني يدخلون إلى المراكز التي أخلتها كوادر المليشيات الطائفية.

ورجّح هؤلاء السكان الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم، أن تكون هذه المليشيات تقوم بعمليات تمويه وتضليل، مشيرين إلى أن أرتال الدبابات والعربات العسكرية التابعة للمليشيات التي شاهدوها تنسحب من مناطق التماس ليل الأربعاء، هي جزء بسيط من المعدات العسكرية التي ما تزال تتموضع في هذه الأماكن.

وأشارت الصحيفة، إلى أن أنباء “تواترت عن بدء روسيا إنشاء قاعدة عسكرية في درعا قريبةً من اوتوستراد درعا دمشق، بالتزامن مع أنباء غير مؤكدة عن بدء  واشنطن إنشاء قاعدتين عسكريتين في درعا، نشر الروس أفراداً يحملون أعلاماً روسية على حواجز جنود الأسد بدرعا.

وعبّر السكان عن اعتقادهم بأن هؤلاء الأفراد الذين ينتشرون في المناطق التي تسيطر عليها قوات الأسد، هم مراقبون لوقف إطلاق النار من الجانب الروسي، مشيرين إلى أنهم يلبسون لباساً مدنياً.

بدورها، قالت مصادر مطلعة من المعارضة السورية في وقت سابق، إن اتفاق وقف إطلاق النار بدأ فعلاً بإلزام المعارضة وقوات الأسد بالإيقاف الفعلي للمواجهات، مع استمرار عدد من الخروقات التي تعتبر محدودة، مقارنة بالأسابيع السابقة قبل الإعلان عن الاتفاق.

ولفتت المصادر طالبة عدم الكشف عن هويتها، إلى أن انسحاب الميليشيات المرتبطة بإيران من مدينة درعا وتراجعها باتجاه قاعدة موثبين في الريف الشمالي من درعا واستبدالها بعناصر من قوات الأسد هو خطوة ثانية في هذا الاتفاق.

وبحسب المصادر نفسها فإن الخطوات اللاحقة تتضمن فتح معبر نصيب بإشراف مشترك بين الدول الثلاثة الراعية للاتفاق (أمريكا، وروسيا والأردن)، وكذلك نشر قوات أمريكية – أردنية في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، وروسية في المناطق الخاضعة لسيطرة الأسد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدفاع المدني:90 غارة على منشآت حيوية بإدلب خلال 24 ساعة

ادلب – مدار اليوم   أحصى الدفاع المدني في محافظة إدلب اليوم ...