الرئيسية / آخر الأخبار / الجيش الحر: الصراع على البادية ينتظر الحسم قريباً

الجيش الحر: الصراع على البادية ينتظر الحسم قريباً

الرابط المختصر:

ريف دمشق _ مدار اليوم

تشهد خارطة السيطرة في البادية تغيرًا يوميًا، في ظل معارك تجري بين ثلاثِ قوىً،  حيث يراها الجيش الحر حاسمة خلال الايام المقبلة.

وقال الناطق الإعلامي باسم “جيش مغاوير الثورة”، أبو جراح الخزاعي، إن عناصره ما زالوا يسيطرون على دائرة قطرها 70 كيلومترًا، “كحماية لقاعدة التنف”، التي يسيطر عليها الفصيل وتنتشر فيها قوات بريطانية وأمريكية.

وأضاف الخزاعي أن “ جيش الأسد لا يتقدم على حساب المغاوير”، مؤكدًا “نسيطر حتى منطقة الزكف التي تبعد 75 كيلومترًا شمال شرق قاعدة التنف الأم”.

ووفق رؤية الناطق الإعلامي، فإن قوات الأسد دخلت العليانية (شمال غرب التنف)، بالتنسيق مع تنظيم “داعش”، وتسلم أراضٍ دون قتال”.

وقدّر  الخزاعي، المسافة التي تقدمت إليها قوات الأسد بمساحة 110 كيلومترًا، خلال الأشهر الماضية، وبعرض 20 كيلومترًا.

ولفت إلى أن نظام الأسد يحاول بدء عمليات استباقية لقطع الطريق أمامنا والدخول إلى المنطقة الشرقية”، كاشفاً أن قوات الأسد  جعلت حقل الهيل قاعدة عسكرية شرق تدمر للسباق نحو دير الزور”.

ورأى الخزاعي، أن نظام الأسد يعمل، “للضغط على فصائل الجيش الحر، لتقديم التنازلات في البادية من خلال الوصول إلى المدنيين”.

وختم الناطق الإعلامي  “حذرنا جميع الفصائل بأن الأيام المقبلة ستكون حاسمة، في ظل توجيه الأسد ثقله العسكري نحونا، بعد وقف إطلاق النار وانخفاض وتيرة المعارك في مجمل مناطق سوريا”.

تمثل البادية السورية والطريق إلى دير الزور، محطة هامة جداً في الإستقطاب الإقليمي والدولي، ولذلك فإن الوضع في المحافظة الشرقية محكوم بتوازنات إقليمية قبل العامل العسكري.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أنقرة تلوح لتحرك عسكري بعفرين…..و”الوحدات الكردية” تستعرض قوتها

سطنبول _ مدار اليوم أعلنت أنقرة أمس الأربعاء، أنه يوجد خطر حقيقي ...