الرئيسية / آخر الأخبار / قوات الأسد تتجاهل “تخفيف التوتر” في الغوطة وتواصل قصف مدنها

قوات الأسد تتجاهل “تخفيف التوتر” في الغوطة وتواصل قصف مدنها

الرابط المختصر:

دمشق _ مدار اليوم

خرقت قوات الأسد اتفاق “تخفيف التوتر” الذي أعلنت عنه وزارة الدفاع الروسية، أمس السبت، بغارات جوية وقصف مدفعي على الأطراف الشرقية والغربية لغوطة دمشق.

وأفاد ناشطون اليوم الأحد، أن الطيران الحربي استهدف بستة غارات جوية بلدة عين ترما، وغارتين على مدينة دوما وأطرافها في منطقة الريحان، ما أدى إلى جرح عدد من المدنيين.

واستهدفت قوات الأسد إلى جانب الغارات الجوية بلدة جسرين بقذائف الهاون، إضافةً إلى قصف مدفعي مكثف ليل أمس السبت استهدف بشكل مركز بلدات القطاع الأوسط.

ووافق فصيل “جيش الإسلام” على الاتفاق الموقع، بينما رفض “فيلق الرحمن” التوقيع عليه، مرجّحاً عدم التزام الأسد به، لكنه رحب بأي جهد لوقف إطلاق النار في الغوطة.

يذكر أن موسكو، أبرمت اتفاقًا لـ “تخفيف توتر” في الغوطة الشرقية مع فصائل المعارضة السورية، بوساطة مصرية، على أن تبدأ تسيير أول قافلة إنسانية إلى المنطقة، وإخراج أول دفعة من المصابين والجرحى اعتباراً من ساعة إبرامه.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...