الرئيسية / آخر الأخبار / الحريري: اللقاءات التقنية بجنيف لم تناقش وضع دستور جديد لسوريا

الحريري: اللقاءات التقنية بجنيف لم تناقش وضع دستور جديد لسوريا

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

أعلنت المعارضة السورية، أن اللقاءات التقنية على هامش مفاوضات جنيف، لا تصيغ دستورًا جديداً لسوريا، وإنما يدور الحديث فيها حول عملية وضع الدستور وجدولها الزمني، ضمن مبادئ عامة إرشادية للمرحلة الانتقالية.

وقال رئيس وفد المعارضة السورية للمفاوضات أحمد نصر الحريري في لقاء مع “الأناضول”، إنه ” لا أحد ناقش مسألة الدستور في اللقاءات التقنية، وإنما كانت هناك توافقات على مبادئ دستورية عامة، مثل وحدة سوريا واستقلالها والمساواة بين المواطنين، وغيرها.

وأردف: “نتحدث عن عملية وضع الدستور، والجدول الزمني لصياغة مسودة الدستور خلال الفترة الانتقالية، أي بعد تشكيل هيئة الحكم الانتقالي، حيث “نحاول الاتفاق على عدد من الخطوات، بحيث نضمن خلال ستة أشهر من بدء المرحلة الانتقالية، التوصل إلى مسودة دستور يتم الاستفتاء عليها والمصادقة عليها من الشعب السوري”.

 وأضاف بأنه “تم بناء رأي مشترك تقني في بعض الأمور، منها مبادئ اللاورقة التي قدمها مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستيفان دي ميستورا وتتحدث عن الشكل النهائي للدولة، وهناك رأي مشترك على الشكل التقني، وهو عن العملية الدستورية”.

وشدد الحريري على أنه “رغم أن العملية السياسية لم تؤت أكلها، إلا أنه لا يمكن وقفها أو الاستغناء عنها، رغم أن، دور الأمم المتحدة مازالب قاصراً، ولن يؤت اكله دون إرادة حقيقية من الأميركيين والروس للحل”.

وجاءت تصريحات الحريري، مع إعلان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس الإثنين، أن مناقشة مشروع دستور سوريا الجديد بدأت للتو”.

وبيّن لافروف، بأن “العمل على دستور جديد لسوريا سيوفر الضمانات لجميع الفئات السورية بشكل متساو، حتى تشعر جميع الطوائف، العرقية والمجموعات السياسية بالأمان بفضل القانون الجديد”.

وكانت روسيا قد نشرت مسودة للدستور السوري المقترح في إحدى جولات المفاوضات بمؤتمر أستانا، إلا أن المعارضة السورية رفضته.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...