الرئيسية / آخر الأخبار / بوتين يوقع اتفاقية نشر المجموعات الجوية الروسية في سوريا

بوتين يوقع اتفاقية نشر المجموعات الجوية الروسية في سوريا

الرابط المختصر:
وكالات – مدار اليوم
 
وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على ملحق اتفاق حول نشر مجموعات جوية تابعة للقوات المسلحة الروسية وذلك ضمن الإتفاق الموقع بين روسيا والنظام .
 
وذكرت وكالة أنترفاكس الروسية، أن ملحق الإتفاق ينظم كيفية نشر مجموعات القوات الجوية الفضائية الروسية والتعامل مع الأموال المنقولة وغير المنقولة التابعة لها على الأراضي السورية فضلا عن الوظائف المنوطة بها.
 
وبحسب الوكالة، فإن ملحق الإتفاق يشير إلى أن قوات النظام هي المسؤولة عن حماية مواقع ونقاط انتشار المجموعات الجوية الروسية فيما تبقى الدفاعات الجوية، والحماية الداخلية والحفاظ على الأمن الداخلي من اختصاص الجانب الروسي.
 
وكان مجلس الدوما الروسي (البرلمان)، صادق في الرابع عشر من الشهر الجاري على ملحق الإتفاق وتلت ذلك المصادقة عليه من قبل مجلس الاتحاد الروسي في التاسع عشر من هذا السهر
 
وأعلن نائب وزير الدفاع الروسي، نيقولاي بانكوف، في خطاب أدلى به أمام نواب المجلس أن إبرام هذه الوثيقة سوف يتيح لسلاح الجو الروسي إجراء عملياته في سوريا بصورة أكمل، مضيفا أن النظام أبلغ موسكو باستكمال جميع الإجراءات التمهيدية المطلوبة لدخول البروتوكول حيز التنفيذ.
 
من جانبه ، أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس النواب، ليونيد سلوتسكي، أن هذه الوثيقة “بالغة الأهمية من وجهة نظر القانون الدولي” تحدد أيضا قواعد تنقل المدرعات وغيرها من الوسائل القتالية المستعملة برا.
 
وذكر سلوتسكي أن مواصلة المهمة العسكرية طويلة الأمد في سوريا تتطلب إنشاء بنى تحتية حديثة في المنشآت الروسية من أجل حماية العسكريين، وهذا هو الهدف الرئيسي للوثيقة الجديدة.
 
وأشار سلوتسكي، إلى أن البروتوكول يحدد فترة مهمة القوات الجوية الروسية في سوريا لمدة تسعة وأربعين عاما مع إمكانية تمديدها ل خمسة وعشرين سنة إضافية ، وقال: “نظرا للأوضاع الراهنة مع وجود التنظيمات الإرهابية في سوريا، نفهم للأسف أننا سنضطر إلى البقاء هناك لوقت طويل، وسنظل في واجهة مكافحة الإرهاب الدولي في سوريا للحيلولة دون تدفقه إلى الأراضي الروسية والأوروبية”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تطمينات روسية للدول العربية بشأن إيران مقابل التطبيع مع الأسد

وكالات – مدار اليوم تلقت دول عربية تطمينات من أعلى المراجع النافذة ...