الرئيسية / آخر الأخبار / برعاية “الموك”……تفاصيل مبادرة جديدة لتوحيد المعارضة جنوب سوريا

برعاية “الموك”……تفاصيل مبادرة جديدة لتوحيد المعارضة جنوب سوريا

تعبيرية
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

يجري التحضير لعملية تنظيم كبير لأبرز فصائل المعارضة الموجودة في الجنوب السوري، وذلك برعاية غرفة عمليات “الموك” في خطوة تهدف إلى زيادة فاعليتها العسكرية من جهة، وللمساعدة في تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه أمريكا والأردن وروسيا، في جنوب غرب سوريا يوم 7 تموز 2017 من جهة أخرى.

وكشفت مصادر مطلعة من المعارضة السورية جنوب سوريا،  أن اجتماعات جارية في الأردن، وصلت إلى اتفاقات وتصورات تقضي باعتماد فصائل أساسية على امتداد الجنوب السوري الخارج عن سيطرة نظام الأسد، من خلال الإعلان عن تحالفات جديدة والانطواء تحت تحالفات أخرى موجودة على الأرض، بحيث يتقلص عدد فصائل الجبهة الجنوبية مما يزيد على 50 فصيلاً إلى نحو 7 تحالفات كبيرة بالحد الأقصى”، بحسب موقع “السورية نت”.

وستشمل التحالفات، كل من قوات “شباب السنة”، وهو أحد الفصائل الموجودة حالياً في الجنوب السوري، و”جيش الثورة” وهو تحالف لمجموعة من الفصائل تشكل قبل أشهر، وتحالف جديد سمي “جيش الجنوب” ويضم (جبهة ثوار سوريا، وألوية الفرقان، وجيش الأبابيل، وألوية سيف الشام)، وقالت المصادر إن هذا الاندماج سيُعلن عنه قريباً.

وسيتم العمل على إطلاق تحالف آخر لم يسمى بعد، ليضم “فرقة الحمزة، وألوية جيدور حوران، ولواء الشهيد الطويرش”، فيما سيكون مصير الفصائل الرافضة للاندماج، قطع الدعم العسكري والمالي والإغاثي نهائياً، بوصفها فصائل غير معتمدة.

وفي إطار التوجه الدولي حيال “هيئة تحرير الشام” الذي يتوضح بمحاولة محاصرتها وتحجيمها ووضعها في عزلة، فإنها  ستكون خارج أي مشروع للاندماج في الجنوب السوري، وستواجه مع فصائل أخرى خيارات محدودة جداً، ومنها حل نفسها، أو الانضمام إلى فصائل “الجبهة الجنوبية” بأسماء جديدة، وقطع كافة العلاقات مع أصولها شمال سوريا أو خارجها.

ولفتت، إلى أنه في حال لم تكن هنالك استجابة لمشروع الاندماج فقد يطرح عليها الترحيل إلى الشمال السوري، وفي حال لم يكن هناك قبول بتلك الاقتراحات، فستكون الخيارات مفتوحة لمعالجة تواجد تلك الفصائل في الجنوب السوري بحسب المصادر نفسها.

يذكر أن جنوب سوريا، شهد محاولات عدة لدمج الفصائل مع بعضها، تمثلت في تشكيل غرف عمليات مشتركة لخوض المعارك ضد قوات الأسد والميليشيات الأجنبية المساندة له، أو لقتال تنظيم “داعش” الممثل بـ”جيش خالد” الموجود في حوض اليرموك.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...