الرئيسية / آخر الأخبار / خلافات حول المناصب تعصف بمنصة موسكو

خلافات حول المناصب تعصف بمنصة موسكو

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

اتّهم فاتح جاموس، القيادي في تيار “طريق التغيير السلمي” أحد مكونات “الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير”، الجبهة بالاستئثار بالمناصب القيادية، خاصة رئاسة منصة موسكو ورئاسة وفدها إلى مفاوضات “جنيف”، وجعلها من نصيب “حزب الإرادة الشعبية” حصرياً.
وويشغل قدري جميل، مؤسس حزب الإرادة الشعبية، منصب رئيس منصة موسكو، فيما يلعب مهنّد دليقان، القيادي في حزب الإرادة الشعبية، دور رئيس وفد منصة موسكو إلى مفاوضات جنيف.

وكتب جاموس “رسالة مفتوحة”، حدد فيها عدّد من نقاط “الاختلاف” بين مكونات الفريق السياسي الواحد، ونشرها على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، انتقد عبرها منصة موسكو في عدة أمور، منها اتخاذ مواقف سياسية “على الهاتف”، و”الغياب تام للاجتماعات”، وتفاصيل تتعلق بطبيعة العمل المعارض، من وجهة نظره.

واتهم جاموس “شركاءه” في الجبهة السورية المعارضة، والقريبة من روسيا ، بالاستئثار بالمناصب القيادية وتكرار تجربة النظام بالهيمنة والتفرّد، من خلال: “السعي الدائم لابتلاع المناصب القيادية في عملنا الجبهوي، وتحويل اتفاقاتنا بأن تكون تلك المواقع دوّارة، إلى مواقع دائمة لشركائنا في حزب الإرادة الشعبية، مثل رئاسة منصة موسكو ورئاسة وفد جنيف..الخ. يذكرنا ذلك بالتجربة السلطوية والحزب القائد”.

وقال القيادي في “الجبهة” إن هناك “خلافات سياسية حادة وعميقة داخل الجبهة، خاصة بيننا وبين شركائنا في حزب الإرادة الشعبية”، ووصف “جبهة التغيير والتحرير” بأنها في “وضعية انتظارية لدور القوى الخارجية، والحلول التي ستفرضها، ووضعية الصمت ومجاملة النظام في نهجه برفض مسار الحوار الوطني الداخلي”.

وأشار جاموس إلى قيام “الجبهة” بتغيير مندوبي “تيار التغيير السلمي” بمندوبين آخرين، في “قيادة الجبهة”. دون أن يتم تحديد اسميهما، وذيل الرسالة بتوقيع باسم تيّاره المتحالف مع حزب رئيس منصة موسكو، وبقية الأحزاب والشخصيات التي تضمّها الجبهة، وهو “تيار طريق التغيير السلمي”.

ويذكر أن فاتح جاموس، معارض يساري من مدينة “بسنادا” شمال شرق اللاذقية، وهو عضو في “جبهة التغيير والتحرير” التي تضمّ عدداً من الأحزاب والشخصيات، فإضافة إلى حزب “الإرادة الشعبية” برئاسة قدري جميل رئيس منصة موسكو، كما تضم علي حيدر عن “الحزب السوري القومي الاجتماعي”، وهو وزير ما يعرف بـ”المصالحة” في حكومة الأسد.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...