الرئيسية / آخر الأخبار / اجتماع روسي – ايراني في طهران للتحضير لجولة جديدة من مفاوضات أستانة

اجتماع روسي – ايراني في طهران للتحضير لجولة جديدة من مفاوضات أستانة

الرابط المختصر:

طهران – مدار اليوم

بدأت روسيا وإيران، التحضيرات لعقد جولة جديدة من مفاوضات أستانة المقررة في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، حيث ستتبعها جولة أخرى من مفاوضات جنيف وجديد هذا التحضيرات اجتماع على مستوى الخبراء في طهران ودعوة روسيا لمفاوضات مباشرة بين المعارضة والنظام . وذكرت مصادر مطلعة، أن لقاءات على مستوى الخبراء ستعقد في في وقت لاحق في طهران اليوم، وتتناول نتائج الجولة الخامسة من مفاوضات في “أستانا” والتحضير لجولة جديدة، وستجري هذه اللقاءات برعاية الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا، وهي روسيا وإيران وتركيا. وفي هذا الإطار، أجرى نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف محادثات في موسكو أمس، مع نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين جابر أنصاري، أعلن على أثرها أن “روسيا تريد دعم الأمم المتحدة في إجراء حوار مباشر بين الوفد السوري ووفد المعارضة الموحد، الذي يجرى تشكيله”. وقال بوغدانوف، ننتظر غدا زيارة نائب المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، رمزي رمزي إلى موسكو، لمناقشة مسائل التحضير للقاء أستانا بمشاركة الجميع، وستأتي بعدها جولة جديدة من المفاوضات في جنيف”. وأكد نائب وزير الخارجية الروسي، أنه بحث مع أنصاري إنشاء مناطق خفض التصعيد في جنوب سوريا. من جانبه لفت أنصاري، إلى أن مسائل عدة تتشكل في إطار مناقشة القضية السورية، منها: “توفير الأمن ومكافحة الإرهاب بشكل فعال، وإبداء الحزم الشديد ضد من يلجأ لاستخدام الإرهاب لبلوغ أهداف ذاتية، وكذلك الجانب السياسي للقضية السورية”. وتداولت وكالات أنباء، احتمال تغيير توقيت عقد الجولة السادسة من المفاوضات المقررة في نهاية الشهر الجاري وعقدها في منتصفه , إلا أن وزارة الخارجية الكازاخية قالت أنها لا تستطيع تحديد الموعد بالضبط. وتحدثت مصادر روسية، عن أن المعارضة السورية أعلنت استعدادها المشاركة في الجولة السادسة من مفاوضات أستانا حول سوريا, في حال تم توجيه دعوة اليها. ونقلت وكالة أنتر فاكس كازاخستان عن أحد أعضاء وفد المعارضة، الذي شارك في الجولة الماضية من المفاوضات قوله، إن “المعارضة لم تتلق حتى الآن دعوة للمشاركة في اجتماع أستانا السادس المقبل”، لكنها على “استعداد لحضوره في حال الحصول على هذه الدعوة”. وكانت الجولة الخامسة من مفاوضات أستانا اختتمت في الخامس من الشهر الماضي ، برعاية تركية روسية إيرانية، حيث تركز المحادثات على تحديد آلية عمل وحدود مناطق تخفيف التوتر الأربع في البلاد، إضافة لبحث ملف المعتقلين. وانتهت الجولة الخامسة من مفاوضات أستانا دون التوصل إلى توافقات نهائية حول مناطق تخفيف التوتر، فيما أشار البيان الختامي الذي تلاه وزير كازاخستان إلى أنه تم تشكيل مجموعة عمل من الدول الضامنة ” روسيا وتركيا ” لمتابعة تنفيذ مناطق تخفيف التوتر , وتحديد موعد لجولة سادسة في نهاية الشهر المقبل . وبرزت خلافات أساسية خلال الجولة السابقة، تمحورت حول إقامة منطقة تخفيف توتر في إدلب، حيث رفضت إيران أن تتولى قوات تركية مسؤولية الأمن في مناطق إدلب فيما رفضت تركيا بالمقابل تشكيل هيئة سياسية للمصالحة الوطنية، كما طرح الروس والإيرانيون , وقالت أن هذا الموضوع يتعلق بالمسار السياسي في جنيف وليس بمسار أستانة والتزاماته، وركزت على تكامل الملفات وأبرزها ملف المعتقلين والمناطق المحاصرة وإزالة الألغام .

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...