الرئيسية / آخر الأخبار / روسيا تضم إدلب لخفض التصعيد وتبقي على الرستن فقط شمال حمص

روسيا تضم إدلب لخفض التصعيد وتبقي على الرستن فقط شمال حمص

الرابط المختصر:

درعا _ مدار اليوم

وزّعت القوات الروسية المتمركزة على حاجز القنية شمال محافظة درعا اليوم الخميس، منشورات ورقية على المدنيين القادمين من مناطق الأسد إلى مناطق سيطرة المعارضة في درعا.

وبحسب المنشورات فإن القوات الروسية تعتبر محافظة إدلب ضمن مناطق خفض التصعيد، إلا أن الاتفاق شمال حمص شمل مدينة الرستن فقط، فضلاً عن الغوطة الشرقية بريف دمشق، ومحافظتي القنيطرة ودرعا.

وأشارت القوات الروسية في المنشورات أن الهدف من مناطق خفض التصعيد هو “وقف الأعمال القتالية، وتقديم المعونات الإنسانية، وإعادة البنية التحتية، وتهيئة الظروف المناسبة لعودة المهجرين”.

يلذكر أن اتفاق خفض التصعيد يشمل ريف حمص الشمالي بالكامل، بحسب ما جاء في بنوده المُبرمة في العاصمة المصرية، في ظل إعلان عن إعلان موسكو صعوبة ضم إدلب لمناطق تخفيف التوتر.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن تُكذّب “الوحدات الكردية”: لانخطط للبقاء في سوريا بعد هزيمة “داعش”

وكالات _ مدار اليوم أكدت الولايات المتحدة، ألا نية لديها للبقاء في ...