الرئيسية / آخر الأخبار / معارك شرق السويداء والفصائل تنفي وجود لسيطرة كاملة لقوات الأسد

معارك شرق السويداء والفصائل تنفي وجود لسيطرة كاملة لقوات الأسد

تعبيرية
الرابط المختصر:

ريف دمشق _ مدار اليوم

دارت اشتباكات عنيفة بين ثوار البادية السورية وقوات الأسد في الريف الشرقي لمحافظة السويداء حيث شهدت المنطقة في وقت سابق توغلاً عسكرياً للأسد تلاه معارك كر وفر على الحدود السورية – الأردنية.

وقال سعيد سيف عضو المكتب الإعلامي لـ”تجمع قوات الشهيد أحمد العبدو” : “بعد التقدم الأخير لقوات الأسد والتمركز بمخفر سد الزلف استطاع، مدعوما بالميليشيات الطائفية التقدم والسيطرة على عدة مواقع بريف السويداء الشرقي على إثر انسحاب فصيل جيش العشائر دون سابق إنذار”.

ولفت سيف إلى أن الهجوم الأخير كان من محور بئر محروثة وتم التصدي للميليشيات وتدمير أربع دبابات واغتنام أسلحة للأسد.

وأردف بالقول “لكن من جهة المحور الغربي استطاعت قوات الأسد الوصول والسيطرة على السرية المهجورة وتل أصدة، والأهم من ذلك استطاع الوصول إلى الطريق الحربي الذي يقع على الساتر السوري القريب من الحدود الأردنية بمسافة 8 كيلو مترات”.

وفي نفس السياق، قال سعد الحاج مدير المكتب الإعلامي لـ”جيش أسود الشرقية”، إن “الثوار تمكنوا من استعادة قسم من المناطق التي تقدم الأسد نحوها، هذا القسم يبلغ النصف تقريباً”.

وتابع الحاج قائلاً إن “الطيران الحربي للأسد، تدخل بعد ذلك، والمنطقة الآن تشهد عمليات عسكرية بين مد وجزر ليست تحت سيطرتنا ولا تحت سيطرة النظام أيضاً”.

يسعى نظام الأسد، للسيطرة على أكبر قدر من الأرض وخصوصاً أن البادية السورية تعتبر عقدة وصل بين ثلاث دول هي العراق والأردن وسوريا كما يعمل على عزل الثوار في منطقة لا تتجاوز 19 كيلومتراً عن الحدود الأردنية وفصل القلمون عن البادية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...