الرئيسية / آخر الأخبار / بين غارات التحالف وألغام “داعش”: الرقة تفقد ثلاثة من أطبائها

بين غارات التحالف وألغام “داعش”: الرقة تفقد ثلاثة من أطبائها

الرابط المختصر:

الرقة – مدار اليوم

فقدت مدينة الرقة ثلاثة من أطبائها بغارات التحالف وألغام تنظيم “داعش”، فيما تتواصل الاشتباكات بين “قوات سوريا الديمقراطية” والقوات الخاصة الأمريكية من جهة، وعناصر تنظيم “داعش” من جهة أخرى، على محاور في محيط حي نزلة شحادة والمدينة القديمة، إثر هجمات معاكسة ينفذها عناصر تنظيم.

وأكد ناشطون مقتل كل من الدكتور قيس السيد أحمد، والدكتور فؤاد العجيلي، والدكتور إبراهيم خليل الشواخ، إثر غارات التحالف الدولي، وانفجار ألغام زرعها تنظيم “داعش”.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن التنظيم فجر عربة مفخخة في محيط حي نزلة شحادة، في محاولة للتقدم واستعادة السيطرة على مواقع ومناطق خسرها في وقت سابق، كما دارت اشتباكات في القسم الشمالي الشرقي من مدينة الرقة، وترافقت الاشتباكات مع قصف من طائرات التحالف الدولي على محاور القتال ومناطق سيطرة تنظيم “داعش” في المدينة، وسط سقوط المزيد من المدني جراء القصف.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكد ارتفاع عدد ضحايا معركة الرقة الكبرى إلى 1610 على الأقل، بينهم 595 مدني على الأقل من بينهم ناشط في المرصد السوري لحقوق الإنسان، و136 طفلاً و84 مواطنة، بالإضافة إلى 16 مدني بينهم 3 أطفال و4 مواطنات قتلوا في غارات على قرية زور شمر ومنطقة أخرى عند الضفاف الجنوبي لنهر الفرات بريف الرقة الشرقي.

وتسبب القصف الجوي بإصابة مئات المدنيين بجراح متفاوتة الخطورة، بعضهم تعرض لبتر أطراف ولإعاقات دائمة، بينما لا يزال بعضهم بحالات خطرة، كما دمرت عشرات المنازل والمرافق الخدمية في المدينة، نتيجة القصف المكثف الذي استهدف مدينة الرقة ومحيطها وأطرافها.

وأشار المرصد إلى أن الضربات الجوية لطائرات التحالف الدولي والقصف المكثف على مدينة الرقة وأطرافها، والعمليات العسكرية التي تشنها قوات عملية “غضب الفرات” المؤلفة من قوات سوريا الديمقراطية وقوات النخبة السورية والقوات الخاصة الأمريكية، أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 702 من عناصر تنظيم “داعش” بينهم قياديين محليين وقادة مجموعات.

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان في الفترة ذاتها، 313 مقاتلاً من قوات عملية “غضب الفرات” من ضمنهم مقاتلان اثنان من “قوات النخبة السورية”، و4 مقاتلين من الجنسيات الأمريكية والجورجية والبريطانية، فيما البقية من مقاتلي “قوات سوريا الديمقراطية”، ومن مقاتلي “قوات مجلس منبج العسكري”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...