الرئيسية / آخر الأخبار / “داعش” يباغت قوات الأسد في السخنة ويقتل 63 من عناصرها

“داعش” يباغت قوات الأسد في السخنة ويقتل 63 من عناصرها

الرابط المختصر:

حمص _ مدار اليوم

شن تنظيم “داعش” هجوماً معاكساً نحو مدينة السخنة التي سيطرت عليها قوات النظام وحلفاؤها مطلع الشهر الجاري في ريف حمص الشرقي، ما أدى إلى مقتل 63 من قوات الأسد والمسلحين الموالين لها خلال 3 أيام.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن بادية حمص الشرقية، سجلت خلال الأيام الـ3 الماضية عمليات عسكرية عنيفة ومتتالية، امتدت على جبهة بطول من 50 كلم إلى 300 كلم عن مدينة حمص، من خلال هجمات متلاحقة وعنيفة نفذها تنظيم “داعش” مستعيناً بعربات مفخخة وانتحاريين.

وأفاد المرصد، بأن مجموعات من “التنظيم” نفذت هجوماً معاكساً نحو مدينة السخنة، التي سيطرت قوات الأسد في الخامس من الشهر الحالي على أجزاء منها، موثّقاً مقتل ما لا يقل عن 63 بينهم 14 ضابطاً من النظام والموالين له خلال 3 أيام من الهجمات مقابل مقتل 46 على الأقل من عناصر تنظيم “داعش” من ضمنهم 16 ممن فجروا أنفسهم بأحزمة ناسفة وعربات مفخخة.

أما في ريف الرقة، فتصاعد القصف الذي يطال ريفها، وأفيد عن قصف طائرات حربية، مناطق في مدينة معدان الواقعة بريف الرقة الشرقي، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين قوات الأسد والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم داعش من جهة أخرى، في أطراف المدينة المذكورة التي تعد آخر مدينة يسيطر عليها “داعش” في الريف.

من جهتها، تحدثت  شبكة “الدرر الشامية”، عن شن طيران التحالف الدولي 4 غارات جوية على الجهة الجنوبية في مدينة الرقة، وعن استهداف أحياء المدينة بأكثر من 30 قذيفة مدفعية، بينما قال المركز الإعلامي لـ”قوات سوريا الديمقراطية، إن القوات المهاجمة واصلت تقدمها في أحياء مدينة الرقة بعد أن التقى المحورين الشرقي والغربي في المدينة وتم تضييق الخناق على مقاتلي “داعش” داخل المدينة.

وكان قيادي في “قوات سوريا الديمقراطية”، اعتبر قبل يومين، أن عملية طرد “داعش” من الرقة ستحتاج حوالي 4 أشهر.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لأول مرة….. “الوحدات الكردية” تقصف مدينة الباب وسقوط جرحى

حلب _ مدار اليوم أصيب 13 مدنياً بينهم أطفال ونساء بجروح جراء ...