الرئيسية / آخر الأخبار / فصيلان من المعارضة يرفضان عرضاً أميركياً لوقف قتال قوات الأسد

فصيلان من المعارضة يرفضان عرضاً أميركياً لوقف قتال قوات الأسد

تعبيرية
الرابط المختصر:

ريف دمشق _ مدار اليوم

أعلن “جيش أسود الشرقية” و”قوات الشهيد أحمد العبدو” العاملان في القلمون الشرقي والبادية السورية، ليل الأربعاء – الخميس، رفض عرض أميركي، يقضي بتسليم سلاحهما وإيقاف قتال قوات االأسد، والتفرغ لمحاربة تنظيم “داعش”  فقط.

وأوضح الفصيلان، في بيان لهما، أنّه، “مورس عليهما أشد أنواع الضغط، من أجل التوقف عن قتال قوات الأسد، وتسليم البادية الشامية لها”، موضحين أنّهما رفضا العرض، وسيدافعان عن المنطقة حتى لو “استشهد” جميع مقاتليهم”.

وناشد البيان الفصائل العاملة في درعا، والغوطة الشرقية، والشمال السوري، لـ”عدم التخلي عن الفصيلين، اللذين تُركا وحدهما في البادية الشامية والقلمون، وفتح الجبهات ضد قوات الأسد”.

وبحسب مصادر عسكرية فإنّ اجتماعاً عُقد الأربعاء، في العاصمة الأردنية عمان، وضمّ ممثلين عن الفصيلين، برئاسة أعضاء من غرفة “الموك” التي تقدّم الدعم لفصائل “الجيش السوري الحر” وتشرف عليها المخابرات الأميركية، طالب فيه ممثلو “الموك” الفصيلين بالتفرّغ لقتال “داعش” والانسحاب من البادية الشامية.

وأضافت المصادر أنّ “الموك” خيّرت قيادة الفصيلين، بين تسليم السلاح والدخول إلى الأردن، وتسليم المنطقة لقوات الأسد، أو التوجّه إلى ريف دير الزور الشمالي، من أجل قتال “داعش” فقط.

وتشهد منطقة البادية السورية منذ عدة أشهر معارك عنيفة بين فصائل المعارضة، التي استرجعت مساحات واسعة من تنظيم “داعش”، وقوات الأسد التي تسعى إلى فتح طريق إمداد باتجاه الأراضي العراقية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...