الرئيسية / آخر الأخبار / موسكو “تُسوق للتسوية” في سوريا: العملية السياسية تعني مشاركة الأسد والمعارضة

موسكو “تُسوق للتسوية” في سوريا: العملية السياسية تعني مشاركة الأسد والمعارضة

الرابط المختصر:
موسكو _ مدار اليوم
أعلنت موسكو، أن الجهود حول المسألة السورية مستمرة وتدعو للتفاؤل، وتعزز الآمال بالانتقال بثبات إلى عملية التسوية السياسية لها.
وقال فاسيلي نيبينزيا مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة،  في حديث للصحفيين الروس في نيويورك أمس السبت، إن العملية السياسية تعني مشاركة حكومة الأسد والمعارضة في التسوية، مشيراً إلى أن ماتريده بلاده من سوريا «تسوية سياسية للأزمة، وأن يقرر السوريون مصيرهم بأنفسهم، والحفاظ على الدولة السورية»، بحسب تعبيره.
واعتبر المندوب الروسي، أن  الدول الغربية تعترف “على مضض” بالدور الروسي في تحسين الوضع في سوريا، وعبّر عن قناعته بأنه “من المستحيل عدم الإقرار بأن تحولات إيجابية تجري على الأرض”، لافتاً إلى أن “كل الدول بما في ذلك خصومنا، لا يمكنهم عدم الاعتراف بأن التحولات في مجال استقرار الوضع هناك، ويعود الفضل فيها إلى الجهود الروسية”.
وأشار إلى تطورات على الأرض، منها النجاح في مجال التصدي للإرهاب، وتقليص المساحات الخاضعة لسيطرة التنظيمات الإرهابية، وإقامة مناطق خفض التصعيد، وضمان الوصول الإنساني، غير مستبعدٍ أن تبحث الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال جلستها المقبلة القضية السورية.
في غضون ذلك، يسعى برلمانيون روس إلى «مشاركة برلمانية» في جهود التسوية السورية. وقال السيناتور الروسي قسطنطين كوساتشوف، رئيس لجنة المجلس الفيدرالي للشؤون الدولية، إنه من المقرر عقد محادثات في جنيف يوم 5 أيلو،ل لبحث إمكانية مشاركة البرلمانيين في عملية التسوية السياسية في سوريا.
وكان كوساتشوف قال في وقت سابق، إن مارتن شونجون، أمين عام الاتحاد البرلماني الدولي سيبحث هذه المسألة مع المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا، وسيجري الجانبان مشاورات حول الاستفادة من “الدبلوماسية البرلمانية متعددة الجوانب” في التسوية السورية.
موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...