الرئيسية / آخر الأخبار / تهديدات روسية بحرق مواقع المعارضة بالبادية سبقت موافقة الأخيرة على الانسحاب

تهديدات روسية بحرق مواقع المعارضة بالبادية سبقت موافقة الأخيرة على الانسحاب

تعبيرية
الرابط المختصر:

وكالات_ مدار اليوم

كشف مصدر مسؤول في أحد فصائل الجنوب السوري، عن تفاصيل تهديدات روسية تلقاها فصيله مع تشكيل آخر، في حال لم يتم الموافقة منهما على الانسحاب من البادية للأردن، تمهيدا لجعل المنطقة “منطقة خفض توتر”.

وأوضح مصدر في “قوات الشهيد أحمد العبدو”، طالبا عدم الكشف عن اسمه، أن روسيا هددت بتدمير وحرق مواقع المعارضة في البادية بالغارات الجوية في غضون 24 ساعة فقط، مشيرا إلى أن هذا التهديد وصل أيضا إلى فصيل “جيش أسود الشرقية”.

وأضاف ذات المصدر: “لقد قال لنا الأمريكان والأردنيون إن رفضكم للمقترح يعني الانتحار، وسيترتب على رفضكم خسارة الورقة السياسية التي نفاوضون الروس بها”.

وفي الاتجاه ذاته، أكد المصدر أن قوات الشهيد أحمد العبدو، بدأت بنقل مخازن سلاحها إلى مناطق آمنة، مشيراً كذلك إلى استمرار عمليات إخلاء سكان مخيمي الحدلات والرويشد؛ إلى مخيم الركبان القريب من الحدود الأردنية.

من جانب آخر، أشار المصدر إلى وجود بعض الأمور العالقة في الاتفاق الذي تم بين غرفة “الموك” والروس.

وأضاف أن “الاتفاق سيصار إلى تنفيذه بالنهاية، لكن هناك بعض التفاصيل التي تتعلق بضمان سلامة سكان المخيمات”.

بدوره، قال المتحدث الرسمي باسم “قوات الشهيد أحمد العبدو” المقدم عمر صابرين،  إن التحركات العسكرية لفصيله تشير إلى أن الاتفاق دخل حيز التنفيذ.

ولفت صابرين فيما يتعلق ببنود الاتفاق، بأنه تم التفاهم على تشكيل منطقة منزوعة السلاح بعمق نحو 40 كلم عن الحدود الأردنية، وأن يتعهد التحالف بضمان حماية مخيم الركبان.

يشار إلى أن عدد قوات “الشهيد أحمد العبدو” و”أسود الشرقية”، يقدر بنحو 1600 مقاتل، وسط حديث قادتهما، عن نقص في عدد المقاتلين والذخيرة في الفترة الأخيرة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...