الرئيسية / آخر الأخبار / “النظام” يبدّل أغلفة كتب المناهج الدراسية بصور تثير السخرية

“النظام” يبدّل أغلفة كتب المناهج الدراسية بصور تثير السخرية

الرابط المختصر:

دمشق _ مدار اليوم

أثار تعديل نظام الأسد للمناهج التعليمية التي حملت أغلفة غير ملائمة، وصور مرعبة، حسب ما نشرته إحدى المواقع الموالية، موجة من الاستياءبين السوريين معتبرين إياها مدعاة للسخرية.

وغلّف كتاب التاريخ، لمرحلة الصف الأول الثانوي، بصورة لكاهن وثني سوري من عصر ما قبل الميلاد، وكذلك تصدر غلاف كتاب نفس المادة للصف الثاني الإعدادي، وجهٌ غامض وسط سواد خلفية الكتاب، بينما حمل غلاف اللغة العربية للصف الثاني الثانوي، صورة نساء شاحبات، تظهر إحداهن بعينين بيضاوين مفرّغتين.

و دفعت أغلفة هذه الكتب السوريين للسخرية، وسط  تساؤلات بينهم، بسبب منظرها الغريب معبرين عن ذلك بقولهم، “لانعرف ما إذا كنا سنذهب للتعلم أو لحضور فيلم رعب حقيقي، فالأغلفة تشبه دعايات لأفلام الرعب”.

بدوره، دافع  وزير التربية في حكومة الأسد هزوان الوز، عن صور  اغلفة الكتب السوريين في تصريح له  أمس السبت ، معتبرين الساخرين، بأنهم لا يعرفون تاريخهم.

ونقل موقع “قناة شامنا” الموالي عن الوز، مطالبته للسوريين بقراءة التاريخ جيداً، موضحاً أن الصورة على غلاف كتاب التاريخ للصف الأول الثانوي هي لملك مملكة ماري، مؤكداً في تصريحه أن غلاف الكتاب مهم جداً ويخلق بيئة مشوقة للطالب.

وأضاف الوز، أن الغاية من الأغلفة رفع الذائقة الجمالية للطلاب والتعريف بالفنانين التشكيليين، في الوقت الذي لاقت فيه أغلفة الكتب حملة من السخرية في أوساط الموالين بسبب المناظر المرعبة الموجودة على أغلفتها.

يشار إلى أن الشخص الذي عيّنه بشار الأسد، وهو دارم الطباع، ليكون رئيساً لمركز تطوير مناهجه، متخصص أصلا بالطب البيطري، وهو الأمر الذي ترك تعليقات ساخرة ربطت بين أغلفة هذه الكتب واختصاص رئيس المركز الذي لا يمت بصلة لعلم المناهج.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...