الرئيسية / آخر الأخبار / توافق روسي تركي إيراني على استنزاف “الهيئة” قبل ضم إدلب للتهدئة

توافق روسي تركي إيراني على استنزاف “الهيئة” قبل ضم إدلب للتهدئة

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

كشفت مصادر إعلامية، أن أولوية الدول الراعية لآستانا، روسيا وتركيا وإيران، هي استنزاف «هيئة تحرير الشام» في إدلب، قبل ضم المحافظة لخفض التوتر.

واوضحت المصادر لجريدة “الحياة”، أن إدلب تشهد بالفعل عمليات اغتيال مجهولة لعناصر «الهيئة» وحلفائها، وكان آخرها إغتيال “شرعي سعودي” اليوم الأربعاء.

ولفتت الصحيفة، إلى أنه ومع تحييد «الهيئة» ووقف بقية الفصائل العمليات القتالية ضد قوات الأسد، ستدخل إدلب نظام «خفض التوتر» برعاية روسية- تركية.

في هذه الأثناء، نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الأمور في محافظة إدلب في الوقت الراهن، وفقاً لما اتفقنا عليه مع روسيا.

وأضاف، بأنه لا توجد أي خلافات مع موسكو في هذا الشأن، ومفاوضاتنا مع إيران لم تجلب أيضاً تناقضات إلى جدول الأعمال. وأعتقد بأن مفاوضات سليمة ستستمر بعد اجتماع آستانا وتتطور العملية بإيجابية».

ميدانياً، كثفت قوات الأسد معاركها البرية في دير الزور، وأعلنت أمس الثلاثاء، سيطرتها على الأطراف الجنوبية الشرقية للمدينة، بعد تكبيد «داعش» خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

ورصد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» وصول تعزيزات عسكرية جديدة استقدمتها  الأسد من موالين وقوات العشائر في المحافظة، ضمن التحضيرات لبدء مواجهات عنيفة متوقعة ضد معاقل «داعش» في الميادين والبوكمال.

وتسعى  قوات الأسد للوصول إلى معبر القائم الحدودي عند البوكمال عبر ثلاثة محاور هي جنوب البوكمال حيث تتقدم بمحاذاة الحدود، وعبر منطقة حميمة جنوب شرقي البوكمال، ومن دير الزور على الطريق الدولية.

ويذهب محللون، إلى أن التطورات في دير الزور حالياً، لاتعدى كونها تفاهمات أميركية روسية، تنتظر بعض الوقت للنضج للوصول لترسيم مناطق النفوذ بينهما في المحافظة.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موسكو تهدد باستهداف “سوريا الديمقراطية” في دير الزور

وكالات _ مدار اليوم هددت موسكو اليوم الخميس، باستهداف “قوات سوريا  الديمقراطية” ...