الرئيسية / آخر الأخبار / “أحرار الشام” تخلي نقطة مواجهة مع الأسد……و”داعش” يرفض الخروج من عقيربات

“أحرار الشام” تخلي نقطة مواجهة مع الأسد……و”داعش” يرفض الخروج من عقيربات

تعبيرية
الرابط المختصر:

حماة _ مدار اليوم

أعلنت حركة “أحرار الشام” إخلاء نقطة عسكرية على خط الماجهة مع قوات الأسد شمال حماة، جراء “ضغوط” من “هيئة تحرير الشام”، في وثت رفض فيه “داعش” الإنسحاب من عقيربات.

وقالت “أحرار الشام” في بيان، إن الانسحاب من نقطة عطشان جاء بعد رفض عناصرها الانشقاق والانضمام لـ”الهيئة”، ما اضطرهم لإخلاء الموقع تجنبا للاقتتال.

وأوضحت الحركة في بيانها، أن النقطة التي انسحبت منها تعتبر خط مواجهة مع قوات الاسد، فيما قال مصدر عسكري فيها، إن “عدد العناصر المنسحبين بلغ 25، وقد تواصلوا مع الهيئة لإبقائهم في الموقع لكنها رفضت”.

وكانت “تحرير الشام” سيطرت على معظم مناطق محافظة إدلب بعد الاقتتال مع “أحرار الشام”، الذي أدى الى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين فضلاً عن مدنيين، وأسفر عن انشقاق 12 لواء وكتيبة عن الحركة، وانفصال حركة “نور الدين الزنكي” عن “الهيئة”.

في سياق آخر، فشلت المفاوضات بين قوات الأسد وتنظيم “داعش” بعد رفض الأخير الخروج من ناحية عقيربات شرق حماة إلى دير الزور، مقابل السماح بخروج المدنيين إلى شمالي سوريا.

وقال رئيس المجلس المحلي لعقيربات أحمد الحموي، أمس الأحد، إن فشل المفاوضات التي توسطت بها جهات عشائرية سيزيد من المخاطر على حياة ثمانية آلاف مدني، معظمهم أطفال ونساء، محاصرين بين الأسد والتنظيم في وادي العذيب.

وأشار الحموي، الذي يتخذ من مدينة سرمدا بإدلب مقرا له لمنع تنظيم “داعش” نشاطات المجلس المحلي، أن النظام يتجه إلى “الحسم العسكري” بعد فشل المفاوضات، حيث استقدم تعزيزات عسكرية من ميليشيات “الدفاع الوطني” واللجان الشعبية.

يشار إلى أن آلاف المدنيين النازحين من عقيربات لا زالوا محاصرين بمنطقة وادي العذيب في ظروف إنسانية صعبة، حيث تنعدم فيه أدنى مقومات الحياة، وسط تخوف على حياتهم من إجرام قوات الأسد.
موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...