الرئيسية / آخر الأخبار / أوضاع معيشية صعبة يعانيها نازحو مخيم “زوغرة” شرق حلب

أوضاع معيشية صعبة يعانيها نازحو مخيم “زوغرة” شرق حلب

الرابط المختصر:
حلب – مدار اليوم
 
اصدر نازحو مخيم “زوغرة” بريف حلب الشرقي، بياناً طالبوا فيه الحكومة السورية المؤقتة والحكومة التركية بتحمل المسؤوليات لتحسين وضع النازحين في المخيم.
 
وجاء في البيان، تستمر معاناة أهالي مخيم زوغرة بالتفاقم، في ظروف أقل ما يقال عنها أنها “لاإنسانية”، ويتكون المخيم من 2000 خيمة بإدارة دائرة الكوارث في الحكومة التركية (AFAD) المسؤول الوحيد عن المخيم وخدماته.
 
وأضاف البيان، أن المخيم يسكنه حالياً 1200 عائلة تتراوح أعداد كل عائلة بين 3 -8 أفراد، ويفتقد المخيم لأبسط مقومات الحياة الكريمة فلا صرف صحي، ولا تعليم، والماء يوزع بالصهريج مرة واحدة في اليوم، والمعونات الإغاثية أقل من شحيحة مع غياب لأي مطبخ مركزي.
 
واشار البيان، إلى أن هذا الوضع ينذر بكارثة إنسانية وصحية في المخيم، حيث يستعد عدد كبير منهم للتوجه إلى مناطق غير آمنة وتعريض حياتهم وحياة أطفالهم لمخاطر عديدة نظراً لانعدام سبل الحياة الكريمة في المخيم.
 
وطالب البيان، المخيم الحكومة السورية المؤقتة والسلطات التركية وعلى راسها إدارة الكوارث “AFAD” “بتحمل مسؤوليتهم تجاه المواطنين السوريين المهجرين في مخيم زوغرة، وتحسين الخدمة داخل المخيم، ومد خطوط الصرف الصحي والكهرباء، وجدولة المياه بطريقة أفضل”.
 
كما طالب البيان، إيصال الإغاثة والمعونة الصحية بشكل دوري ومستمر، والسماح للمنظمات والجمعيات السورية والعربية بالعمل داخل المخيم لتحسين الاستجابة للحاجات الطارئة، وتأمين تعليم ونظام صحي مستقر وخدمات إطعام.
 
يشار الى ان مخيم زوغرة الواقع بريف حلب الشرقي،ويضم 7 آلاف شخص من مهجري حي الوعر الحمصي، يعيشون في أوضاع إنسانية صعبة، رغم النداءات المتكررة التي يطلقها سكان المخيم، بتحسين أوضاعهم والتي لم تلق أي آذان صاغية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...