الرئيسية / آخر الأخبار / أولياء دم الثورة: روسيا وإيران أعداء للحرية ولانعتبرهما ضامنين أو محايدين

أولياء دم الثورة: روسيا وإيران أعداء للحرية ولانعتبرهما ضامنين أو محايدين

منع رفع علم الثورة في إدلب و"النصرة" تفرق مظاهرة بمعرة النعمان
الرابط المختصر:

إسطنبول _ مدار اليوم

أكد اولياء دم الثورة السورية على التزامهم بثوابت الثورة السورية، رافضين التعامل مع روسيا وإيران كضامنين للشعب السوري، بسبب جرائهما مع نظام الأسد.

وأكد الاولياء في بيان ثوري،  على ضرورة ضمان حقوق المتضررين من إجرام الأسد وإيران وروسيا والأحزاب الموالية سواء كانت بالأرواح أو بالممتلكات الصناعية أو الزراعية أو العقارات السكنية أو التجارية.

وشدد البيان، على أن أعداء الثورة يتجسدون بالسلطة الحاكمة وإيران وروسيا وكل من يدعمهم عسكرياً وسياسياً، مؤكداً أن تعاملنا معهم عسكرياً داخل سوريا وسياسياً بمفاوضاتنا سيكون وفقاً لهذا التقييم . وليس كضامن أو وسيط محايد.

واعتبر البيان، أن العمل المسلح وسيلة مؤقتة فرضت علينا لتحقيق ثوابتنا وإنصاف المتضررين من أبناء شعبنا من خلال دعمنا لقيام جيش وطني وسيبقى الانتقال السياسي للسلطة هدفنا الاستراتيجي .

ولفت في هذا السياق، إلى اعتبارههالهيئة العليا للمفاوضات، المفاوض الرسمي للثورة وليست معارضة سياسية تسعى لمناصب سلطوية، مشدداً على رفض مشاركة بشار وكل من تلطخت يداه بدماء السوريين بأي حكومة أو هيئة انتقالية.

وأشار إلى رفضه أي اتفاق تبرمه الهيئة العليا للتفاوض لا يحافظ على السيادة الوطنية ووحدة سوريا أرضاً وشعباً ، مهدداً بحجب الثقة عنها عند خروجها عما ورد فيه.

ونوه إلى أن  الإفراج عن كافة المعتقلين وبيان مصير المفقودين وضمان حقوقهم المادية والمعنوية، شرط أساسي لاستمرار العملية التفاوضية لتحقيق انتقال سياسي للسلطة.

وختم أولياء الدم بيانهم، بالتاكيد على رفضه التغيير الديمغرافي وكل الاتفاقات المناطقية رفضاً قاطعاً، مؤكداً على عودة المهجرين قسرياً إلى مناطقهم الأساسية بعيداً عن أي دور للسلطة المجرمة ومن يساندها .

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

موسكو تنفي تولية الشرع رئاسة مؤتمر سوتشي وتؤيد مشاركة الأسد بانتخابات رئاسية

موسكو _ مدار اليوم نفت موسكو، الأنباء التي أفادت بأن فاروق الشرع  ...