الرئيسية / آخر الأخبار / كاتب يدعو لبرنامج انقاذ عربي

كاتب يدعو لبرنامج انقاذ عربي

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

لا خلاف عَلى حقيقة ثابته يعاني منها العرب وتقتل فيهم كل أمل بالخروج من النفق المظلم. ولا اختلاف على واقع أن ما وصلوا إليه يمثل قمة الانهيار والتخلف واليأس، بل إن هناك إجماعاً بأن الدول العربية، فرادى ومجتمعة، تعيش حالة النزع الأخير لتتحول إلى ما يشبه الرجل المريض الذي يتسابق الآخرون على انتزاع أكبر حصة من التركة، غير آبهين بالمصير والأخطار.

تمثل الصورة البانورامية للوضع العربي جانباً واحداً من جوانب الكارثة المحتمة التي تهدد المصير بعد مرحلتين مر بها أو وصل في النهاية إلى ما وصل إليه: الأولى تمثلت في تراكمات العهود وإهمال الأنظمة وأساليبها في إدارة البلاد وعدم حفظ الأمانة ومنع وقوعها في براثن المطامع والفساد والقمع والفشل في إقامة بنى تحتية اجتماعية ووطنية واقتصادية وعمرانية وثقافية وتعليمية متينة وقادرة على الصمود والتكيف مع المتغيرات في كل زمان ومكان.

واقترح الكاتب في صحيفة الحياة”، عرفان نظام الدين، حلول للخروج من النفق المظلم الذي يعانيه العرب حالياً، مقترحاً في البداية، وقف الحملات الإعلامية ومنع أي عمل مسيء أو مثير للفتن بين مختلف مكونات الأمة، وإعادة الاعتبار لمفاهيم التضامن والوحدة الوطنية والتوافق على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية ونبذ اللجوء إلى القوة والتطرف والعنف والإرهاب بكل أشكاله ومبرراته.

و شدد نظام الدين، على ضرورة فتح صفحة جديدة وطي صفحة الماضي الأليم بكل مآسيه وأخطائه وخطاياه والمشاركة في بناء مستقبل لا حروب فيه ولا كراهية ولا فتن، والبدء بإعادة الإعمار بتكاتف الجميع، في المقابل، لايمكن تجاهل الخاجة لأقنية الحوار بين الدول العربية واعتماد المصارحة التامة حتى تتوافر الإمكانات الميسرة لتحقيق المصالحة. فإذا تحقق هذا الأمر، يتم الانتقال إلى حل مشكلات العلاقات العربية – العربية، والاتفاق على مشروع اقتصادي شامل تشارك فيه كل الدول العربية لإعادة إعمار ما هدمته الحروب والأزمات، وإيجاد فرص عمل لملايين الشباب الذين يعانون الأمرّين، وإعادة ملايين اللاجئين إلى ديارهم

هذه النقاط الأساسية من خريطة طريق قد تبدو عاطفية وغير عملية وصعبة التنفيذ، لكن علينا أن نحلم ونتمنى ونطلق الصرخة ونطالب بالتحرك الفوري للإنقاذ قبل فوات الأوان حتى لا يغرق المركب العربي بكل من عليه. إنها صرخة حق لا خير فينا إن لم نطلقها ولا خير فيكم إن لم تسمعوها.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...