الرئيسية / آخر الأخبار / الحاج علي: إيعاد الضباط المنشقين أدى للإخفاق والفوضى بمناطق “الحر”

الحاج علي: إيعاد الضباط المنشقين أدى للإخفاق والفوضى بمناطق “الحر”

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

أكد قائد الجيش الوطني السوري اللواء محمد الحاج علي، أن إبعاد الضباط المنشقين طيلة ست سنوات من عمر الثورة، أوصلنا إلى هذا الإخفاق الكبير، لغياب جسم أو مؤسسة عسكرية منظمة.

وقال الحاج علي، إن الموجود في الداخل عبارة عن فوضى، وكل فصيل يعمل على هواه، أو هوى قائده أو الجهة التي تموله، وهذا لا يمكن أن يوصل الثورة إلى تحقيق ولو جزء من أهدافها. بحسب مانقل عنه “العربي الجديد”.

وأشار، إلى أن واشنطن وروما، بحثتا مع المعارضة في فترة سابقة، إنشاء جيش وطني، وللأسف الشديد لا يوجد قرار بدعم المؤسسة العسكرية السورية، ولم نرى غير المماطلة، وكنا نتمنى أن تلتقي مصالحنا مع مصالح أي دولة، إقليمية أو دولية.

وتطرق الحاج علي للحديث عن اجتماعات أستانا، واصفاً إياها، بأنها نوع من السياسة الروسية لتدجين المعارضة، وبالتالي تسكين الوضع العسكري القائم، وفيما بعد إعادة هذه المناطق بشكل تدريجي إلى سلطة الأسد، عبر طرق مختلفة، كإدخال المدارس والمستوصفات وإدخال السجلات المدنية.

وفيما يخص جنيف، أوضح أنه لايرى حلاً سياسياً في سوريا، لأن الحل السياسي قائم على إبعاد النظام، أو إبعاد رأسه كحد أدنى، وهذا غير وارد في الحسابات القائمة، ولا أحد يقدم على التوقيع بيده على قتله، وواهم كل من يعتقد أن النظام سيوقع على عملية سلام أو انتقال سياسي للسلطة.

يذكر، أن اللواء الحاج علي،يعد أعلى رتبة عسكرية انشقت عن جيش الأسد، إذ أنه كان مديراً لكلية الدفاع الوطني عند انشقاقه مطلع آب 2012.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“تحرير الشام” تلاحق عناصر “أحرار الشام” جنوب ادلب

  ادلب – مدار اليوم أقدمت “هيئة تحرير الشام” على قتل عنصر ...