الرئيسية / آخر الأخبار / “جيش الإسلام” يطالب بالضفط على روسيا لإحترام الهدنة ويعتبرها لا تريد الحل

“جيش الإسلام” يطالب بالضفط على روسيا لإحترام الهدنة ويعتبرها لا تريد الحل

مقاتلون من جيش الإسلام - أرشيف
الرابط المختصر:

ريف دمشق _ مدار اليوم

طالب “جيش الإسلام” العامل في الغوطة الشرقية بالضغط على الضامن الروسي لتنفيذ اتفاق “تخفيف التوتر”، معتبراً موسكو لا تريد الحل وليست جادة به.

ودعا “الجيش” في بيان له اليوم الأحد الوسطاء، للضغط على الجانب الروسي للوفاء بالتزاماته، مؤكداً تقيده على مدار شهرين بالاتفاق، رغم الخروقات شبه اليومية لقوات الأسد.

وأوضح أن نظام الأسد شن حملة عسكرية على حوش الضواهرة في 25 أيلول الماضي، وكرر ذلك في 30 من الشهر نفسه.

واعتبر “الجيش” أن أداء روسيا “في ظل التصعيد الخطير من نظام الأسد لا يمكن أن يفهم إلا بأنها غير جادة بتخفيف التصعيد ووضع حد للحرب السورية، وإنما لإدارة المعركة، لمساعدته على سحق ما تبقى من الشعب السوري”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، زعمت الأسبوع الماضي، أن “تخفيف التوتر” في المناطق التي شملته ضمن سوريا “مستقرة رغم بعض الخروقات”.

ورعت روسيا “تخفيف التوتر” في الغوطة الشرقية، آب الماضي، باتفاقات أحادية مع فصيلي “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن”.

وينص الاتفاق على وقف إطلاق النار بشكل كامل بكافة أنواع الأسلحة، ويشمل جميع المناطق التي يسيطر عليها الفصيلان في الغوطة.

ويتضمن فك الحصار عنها وإدخال المواد الأساسية التي تحتاجها الغوطة، دون أي إعاقات أو ضرائب أو أتاوات، ويهتم بإطلاق سراح الموقوفين والمعتقلين من الأطراف المعنية.

ويبرر الأسد قصفه للغوطة، بأنه يستهدف مواقع “هيئة تحرير الشام”، المصنفة على قوائم “الإرهاب”، والتي لم تشمل في الاتفاق، على حد وصفه.

ويعتقد مراقبون أن روسيا، هدفت من إتفاق تخفيف التوتر في الغوطة، تحجيم إيران ليس إلا، والتي باتت تقيم حزاماً أمنياً في محيط دمشق.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...