الرئيسية / آخر الأخبار / الجيش الحر: الأردن أمهلتنا 10 ايام لتسليم معبر نصيب وهددتنا ببديل

الجيش الحر: الأردن أمهلتنا 10 ايام لتسليم معبر نصيب وهددتنا ببديل

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

كشفت أوساط في المعارضة السورية المسلحة، عن أن الأردن أمهلت الفصائل في درعا عشرة أيام لتسليم معبر نصيب الحدودي إلى نظام الأسد، وإلا سيقوم بالتنسيق مع الأخير بفتح معبر آخر مع الأردن من الحدود الإدارية لمحافظة السويداء.

وأكد عضو القيادة العسكرية في المنطقة الجنوبية، أيمن العاسمي، أن الأردن تمارس ضغوطاً على الفصائل والفاعليات المدنية في درعا للموافقة على فتح المعبر، لافتاً إلى رفض عمّان فتح المعبر بعد سيطرة الفصائل عليه قبل نحو عامين ونصف العام، بحسب مانقل عنه موقع “العربي الجديد.

وأشار إلى أنه فضلاً عن مصالحه الاقتصادية، يركز الأردن على الجانب الأمني، ليكون هناك هدوء في المعبر والمناطق المجاورة له مع محاولة إزالة أسباب الاحتقان لدى أبناء المناطق القريبة من المعبر من أجل ضمان سير العمل فيه بأريحية ودون حدوث اضطرابات أو محاولات لاعتراض القوافل التجارية.

واستبعد العاسمي أن تقبل الفصائل بتسليم المعبر لنظام الأسد من دون مقابل، لأنها لا تسيطر على المعبر فقط، بل أيضا على الطريق الواصل بين المعبر وحتى خربة غزالة لمسافة تزيد عن 15 كيلومتراً، ومرور القوافل التجارية والمسافرين على هذه الطريق يحتاج إلى موافقة تلك الفصائل.

وفي السياق، طالبت المجالس المحلية شرقي درعا، بتشكيل وفد من داخل المحافظة للتفاوض على فتح معبر نصيب الحدودي مع عمان، إضافة إلى فتح ممر إلى الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة درعا الحرة عماد البطين، اليوم الخميس، إنه قبل فتح معبر نصيب، يجب تحقيق متطلبات الثورة في عموم سوريا بحل شامل وفق رعاية دولية، بحيث تكلف “الهيئة العامة للتفاوض” بالأمر.

وكان الجيش السوري الحر، اشترط على الحكومة الأردنية قبل أيام الحصول على قسم من الأرباح العائدة من معبر نصيب الحدودي مقابل إعادة فتحه، في وقت اشتكت فيه الأردن من خسائر قدرت بأكثر من مليار دولار أميركي جراء إغلاقه.

ويعتبر مراقبون، أن المعبر سيفتح في نهاية المطاف، لكن يتم الآن بلورة المطالب والشروط الخاصة بكل طرف.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...