الرئيسية / آخر الأخبار / وزير الدفاع التركي يلوّح لإمكانية بقاء قوات بلاده بإدلب

وزير الدفاع التركي يلوّح لإمكانية بقاء قوات بلاده بإدلب

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

لمح وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي، إلى إمكانية بقاء مقاتلين أتراك في إدلب “حتى زوال الخطر عليها”.

وقال جانيكلي في تصريحات من مدينة باطوم الجورجية، نقلتها قناة “TRT” اليوم الثلاثاء، إن القوات المسلحة التركية “من الضروري أن تبقي في سوريا إلى حين القضاء على التهديدات من هذا البلد ضدنا”.

وكان الجيش التركي بدأ عملياته في محافظة إدلب، ضمن النقاط التي تم تحديدها في اتفاق “تخفيف التوتر”، أول أمس الأحد.

وأضاف جانيكلي “نتحرك في سوريا مع الجيش السوري الحر الذي يتولى الدفاع عن أرضه، و نقدم الدعم له”.

وبرز الحديث عن التدخل التركي منذ مطلع أيلول الماضي، وعزز دخول إدلب ضمن مناطق “تخفيف التوتر”، بموجب مخرجات أستانا 6، دخول قوات تركية، وهذا ما أكد عليه رعاة المحادثات، على أن ترافقها قوات روسية وإيرانية وفق آلية تنسيق لم تحدد.

ومع بدء دخول التعزيزات من الحدود، السبت  الفائت، برزت تساؤلات مختلفة حول نية تركيا من العملية، والتي يبدو أنها تسعى لقطع الطريق على “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تسيطر على مدينة عفرين غربي حلب.

وفي السياق، أكد الجيش الحر العامل ضمن غرفة عمليات “حوار كلس”، في بيان نشره اليوم الثلاثاء، أنه سيشارك الجيش التركي عملياته في إدلب.

يشار إلى أن  محافظة إدلب، تضم أكثر من 2.9 مليون مدني، كثير منهم هجروا من مناطق أخرى، بحسب إحصائيات الحكومة المؤقتة.

وبين مرحب ورافض للتدخل التركي، ينتظر أولئك مصيرهم في ظل التطورات المتسارعة التي شهدتها المنطقة، متخوفين من اشتعال الحدود بين سوريا وتركيا.

ويعتبر محللون، أن تركيا تبحث عن صيغة لاتؤدي للصدام مع “هيئة تحرير الشام”، بما يؤدي لحقن الدماء، وإغلاق المسوغات أمام المجتمع الدولي والدول الموالية للأسد، للتحرك العسكري بالمحافظة، بحجة القضاء على “الإرهاب”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أردوغان: تركيا مضطرة لمواجهة التهديدات الناجمة عن الحرب في سوريا والعراق

إسطنبول _ مدار اليوم أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، ...