الرئيسية / آخر الأخبار / “هيئة الأركان” تبدأ مهامها باستلام كلية عسكرية من “الجبهة الشامية”

“هيئة الأركان” تبدأ مهامها باستلام كلية عسكرية من “الجبهة الشامية”

تعبيرية
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

بدأت “هيئة الأركان” التي أعلن عنها أيلول الماضي من قبل “الحكومة السورية المؤقتة” بأولى خطواتها، وتمثلت باستلام كلية عسكرية كاملة التجهيزات من فصيل “الجبهة الشامية”.

وقال نائب رئيس الأركان، العقيد هيثم العفيسي، اليوم الأربعاء إن كلية الشهيد عبد القادر الصالح ستستقبل في الأيام القادمة كافة الضباط والمنشقين من الجيش الحر.

وأضاف أنها ستكون نواة “الجيش الوطني” الذي يتم العمل على تشكيله حاليًا، مشيرًا إلى أن الكلية تتضمن كافة التجهيزات العسكرية، وسيتم العمل بها بشكل فوري.

ويأتى هذا، بعد يوم من استلام الحكومة المؤقتة أمس الثلاثاء معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا شمالي حلب بشكل كامل إلى جانب الكلية العسكرية، والذي تولت إدارتهم في الأيام الماضية “الجبهة الشامية”.

في ذات السياق قال الناطق الرسمي في “الجبهة الشامية”، براء الشامي إن الكلية العسكرية التي تم تسليمها أنشئت من قبل “الجبهة الشامية”، وذلك لضرورة التنظيم العسكري والإعداد العسكري العلمي والبدني للمقاتل.

ونوه إلى أنها ضمت سابقًا “ضباط أحرار أكادميون قاموا بالإشراف عليها، والتدريب وإعطاء الدروس العسكرية، من تكتيك وطبوغرافيا”، مشيرًا إلى أنه “تم تخريج أكثر من دفعة منها”.

وأوضح الشامي أنه “عندما أعلن تشكيل وزارة الدفاع وهيئة الأركان كنا من أول الداعمين للفكرة والأكثر استعدادًا لإنهاء حالة الفصائلية، والانخراط بجيش وطني يضم جميع الأحرار تحت مظلة وزارة الدفاع التابعة للحكومة السورية المؤقتة”.

وترجم التجاوب والدعم بتسليم الحكومة معبر باب السلامة وتسليم الكلية العسكرية بكامل عتادها وتجهيزاتها لهيئة الأركان لتكون “نواة وفاتحة خير لجمع الأحرار بجيش وطني، ونحن أول المنضمين”، بحسب الناطق الرسمي.

يشار إلى أنه وفي 18 أيلول 2017 الجاري أعلنت الحكومة المؤقتة تشكيل هيئة الأركان، إضافة إلى تسمية معاوني وزير الدفاع، تمهيداً لتشكيل جيش موحد.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تيلرسون: مستعدون للحوار مع بيونغ يانغ دون شروط

وكالات _ مدار اليوم تعهد زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون “بتحقيق ...