الرئيسية / آخر الأخبار / المعارضة تنفي موافقتها على تسليم درعا للنظام مقابل سيطرتها على نصيب 

المعارضة تنفي موافقتها على تسليم درعا للنظام مقابل سيطرتها على نصيب 

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

نفت المعارضة السورية وجودَ “طرح روسي يفضي إلى تسليم مدينة درعا البلد لقوات الأسد؛ مقابل قبول الأسد وروسيا، بفتح معبر نصيب بإدارة المعارضة في درعا”ن بحسب مانقل عنه موقع “جيرون”.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة درعا الحرة عماد البطين: إنّ “الجانب الأردني لم يبلغهم بهذا الطرح أو بأي طرح جديد، ولم يمارس أي ضغط على المعارضة”، وأن الأردن “عرضت على المعارضة في درعا فتح معبر نصيب”.

وأضاف: “الأردن طالبَتنا برؤية للوصول إية صيغة نهائية؛ لإعادة تفعيل المعبر، لكن الموضوع ما يزال قيد التشاور في المنطقة الجنوبية، وتم تحديد شروط فتح المعبر، تحت سيادة المعارضة ووصايتها”.

وأوضح البطين أنّ شروط المعارضة، لفتح معبر نصيب، تتضمن “إطلاق سراح المعتقلين، عودة المهجرين إلى مناطقهم في درعا، وإدارة المعبر من الموظفين المنشقين عن الاسد”.

ولفت إلى “تشكيل وفدٍ من المعارضة حاليًا، للذهاب إلى الأردن واستئناف المفاوضات السابقة، وإبلاغ الجانب الأردني بشروط المعارضة لفتح المعبر”.

وكانت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء قد نشرت، أمس الأربعاء، خبرًا عن تأجيل الأردن افتتاح معبر نصيب الحدودي، بعد أن اتفقت على كافة التفاصيل مع فصائل المعارضة، ومع الروس كوسطاء عن الأسد.

وفي نفي لماقيل عن المقايضة، أكد  القيادي في الجيش الحر جنوب سوريا اياد بركات، أن المقترح الروسي ترفضه فصائل المعارضة السورية لأنه سيؤدي إلى حصارها، ما يُسهّل حصرها بين فكي كماشة النظام وتنظيم (داعش)”.

وتابع بالقول: “يريد الروس أن تعود درعا البلد إلى يد النظام، لينشر فيها قواته، وتُحاصر المعارضة السورية من ثلاث جهات، والجهة الرابعة الجنوبية ستكون الحدود الأردنية التي لا يمكن للمقاتلين اجتيازها”.

ورأى بركات، بأنه من المستبعد أن يقبل الأردن، ومن خلفه الولايات المتحدة، التي ترعى اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا، هذا الأمر، وقال “نعتقد أن الأمر محاولة روسية ستبوء بالفشل، لأن الأمريكيين يدركون أن عودة درعا ليد الأسد أمنياً يعني سهولة القضاء على المعارضة السورية، وهو ما من شأنه انهيار كل اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب البلاد”.

 ويستبعد مراقبون، أن يخضع المعبر لإدارة المعارضة فقط، وسط ترجيحات بإدارته بشكل مشترك بينها وبين نظام الأسد، بانتظار ماستؤول إليه الأمور، خاصة مع إعلان عمان أن فتحه بات وشيكاً.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسنان باكستانيان يناشدان حكومة بلدهما بالتدخل لإجلائهم من غوطة دمشق

دمشق – مدار اليوم   ناشد زوجين من الجنسية الباكستانية حكومة بلدهم ...