الرئيسية / تقارير / الجربا: روسيا مفتاح الحل واتفاقيات الهدنة لاتهدف لشرعنة بقاء الاسد

الجربا: روسيا مفتاح الحل واتفاقيات الهدنة لاتهدف لشرعنة بقاء الاسد

الرابط المختصر:

القاهرة _ مدار اليوم

أكد رئيس تيار الغد السوري أحمد الجربا تأييده للموقف الروسي، الخاص بفرض نظام وقف الأعمال القتالية في سوريا.

وأشار الجربا خلال لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلى أنه بات من الضروري التعاون مع روسيا من أجل وقف الحرب وإيجاد حل سياسي عادل للقضية السورية.

وأضاف: «نتطلع إلى استمرار العمل معكم لوقف الحرب في سوريا وإيجاد حل سياسي عادل وشامل، وتعاون مستمر في مكافحة الإرهاب حتى القضاء عليه في سوريا».

وفي الأثناء، لفت الجربا في حديث لوكالة “الأنباء الألمانية”، إلى أن اتفاقيات خفض التصعيد “لا تهدف، لشرعنة بقاء نظام بشار الأسد، وإنما جاءت كضرورة لتعويض تعثر المعارضة المسلحة بثقل سياسي عربي يوازن ويكبح التهديدات المحيطة، وفي مقدمتها التهديد الإيراني”.

وأعرب الجربا عن ثقته في أن الخروقات في مناطق خفض التصعيد لن تتطور إلى انهيار كامل للاتفاقيات “لأن علاقات مصر، بما لها من ثقل، مع روسيا يشكل ضمانة، وعند حدوث أي خرق كبير، سيكون هناك ضغط ومسارعة لمعالجته، لأن الاتفاق بالنهاية عقد بواسطتهم”.

وأضاف: “وصلنا إلى قناعة بأن اتفاقيات خفض التصعيد ضرورة لإشراك القوى العربية في عملية ملء الفراغ بالمناطق، التي كانت تحتلها التنظيمات الإرهابية كتنظيم (داعش وجبهة النصرة)، وذلك في ظل وجود مخططات عدة من قبل النظام وحلفائه الروس والإيرانيين لملئه”.

واستغرب الجربا، الحديث الآن عن تطلعه أو ترشيحه لتولي منصب سياسي بارز بالمستقبل مكافأة عن دوره كعراب لاتفاقيات خفض التصعيد، وقال: “هذا لم يطرح من جانبي، ولا من قبل أي طرف وليس لدي تطلعات شخصية…

وأشاد الجربا بالزيارة التي قام بها العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز لموسكو مؤخرا، واصفا إياها بأنها “خطوة تكميلية للطريق الصحيح الذي تسير عليه السعودية”.

وكان تيار الغد السوري، شدد في وقت سابق من الشهر الماضي، على أن التنسيق الثلاثي السعودي الإماراتي المصري، أحد المرتكزات الأساسية للحل في سوريا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...