الرئيسية / آخر الأخبار / وثيقة روسية تكشف مقتل 131 جنديا روسيا في سوريا العام الحالي

وثيقة روسية تكشف مقتل 131 جنديا روسيا في سوريا العام الحالي

ارشيف
الرابط المختصر:

موسكو _ مدار اليوم

كشفت وثيقة رسمية مسربة، أمس الجمعة، تفاصيل الخسائر الروسية في سوريا، بالغة نحو 131 جنديا روسياً منذ بداية العام.

وبينت وثيقة رسمية أن 131 مدنيا روسيا على الأقل لاقوا حتفهم في سوريا خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، ويشمل هذا العدد متعاقدين عسكريين، حسب أقارب وأصدقاء القتلى.

ولم تشر الوثيقة، وهي شهادة وفاة صادرة عن القنصلية الروسية في دمشق بتاريخ الرابع من تشرين الأول/ أكتوبر 2017، إلى ما كان يفعله المتوفون في سوريا.

ومن خلال مقابلات أجريت مع عائلات وأصدقاء بعض القتلى ومع مسؤولين في بلداتهم أن من بين القتلى متعاقدون عسكريون روس لاقوا حتفهم أثناء قتالهم إلى جانب قوات الأسد.

وتنفي موسكو وجود متعاقدين روس في سوريا والخسائر التي يتعرضون لها، فيما ترغب موسكو في تصوير تدخلها العسكري في سوريا على أنه مهمة سلام ناجحة مع الحد الأدنى من الخسائر.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في بيان له الجمعة: “ليست لدينا معلومات عن المدنيين الذين يزورون سوريا. لذا فإنني أعتبر أن هذا السؤال قد تم تناوله”.

وأرسلت تساؤلات إلى مجموعة من المتعاقدين العسكريين الروس العاملين في سوريا من خلال شخص على معرفة بقياداتهم لكنها لم تتلق أي إجابة.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية أن “القنصلية الروسية في سوريا تقوم بواجباتها على أتم وجه فيما يتعلق بتسجيل وفيات المدنيين الروس”.

وأضافت أن “البيانات الشخصية التي يتم الحصول عليها في عملية تسجيل الوفيات لا يمكن الكشف عنها علنا بموجب القانون”.

إلى ذلك، أفاد دبلوماسي روسي يعمل في قنصلية في مكان آخر بالعالم والذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه أن “عدد الوفيات المسجل خلال تسعة أشهر وهو 131 عدد مرتفع بشكل غير معتاد بالنظر إلى العدد المقدر للمغتربين الروس في سوريا”.

وأضاف أن “القنصليات الروسية عادة لا تسجل الأعداد المرتفعة للوفيات إلا في الأماكن السياحية مثل تايلاند أو تركيا”.

بينما أشار مسؤول في القنصلية الروسية في دمشق والذي لم يكشف عن اسمه إن القنصليات الروسية لا تسجل وفيات العسكريين.

ويعتبر مراقبون، أن أي رقم أعلى بكثير من ذلك، سيؤثر على سجل الرئيس فلاديمير بوتين قبل خمسة أشهر على الانتخابات الرئاسية التي من المتوقع أن يخوض غمارها، وهذا مايفسر تكتم موسكو عن خسائرها.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“لم الشمل” يحرج ميركل ويعرقل الإسراع بتشكيل ائتلاف في ألمانيا

برلين _ مدار اليوم شكّلت قضية لم شمل اللاجئين إحدى نقاط الخلاف ...