الرئيسية / آخر الأخبار / ماذا فعل ميشيل كيلو في أمريكا؟

ماذا فعل ميشيل كيلو في أمريكا؟

الرابط المختصر:

إسطنبول _ مدار اليوم

أكد الكاتب السوري المعارض ميشيل كيلو لـ”مدار اليوم” أن زيارته الأخيرة الى الولايات المتحدة، تمت بدعوة من شبان سوريين معارضين، بهدف تحشيد جهود السوريين في الولايات المتحدة وتوحيدها لخدمة الثورة السورية، مشددا على أنه لم تكن هناك أي نوايا لانتاج منصة جديدة.

وقال كيلو، “تمت دعوتي من قبل مجموعة شبان في الولايات المتحدة، يعملون من أجل الثورة، ويقدمون كافة التكاليف من جيوبهم الشخصية”، وأضاف “تمت دعوتي ودعوة الشيخ معاذ قبلي بإسبوع كما تمت دعوة حوالي عشرة شخصيات معارضة، إلا أنهم لم يتمكنوا من الحضور”. وأوضح المعارض السوري: “أنا وصلت إلى أمريكا يوم الاثنين وعدت الأربعاء الساعة 7 المساء، وبقيت 28 ساعة في الطائرة التقيت خلالهم بعدد من موظفي الخارجية الأمريكية، وأعضاء المكتب القومي في ادارة ترامب، وأعضاء بمركز ابحاث، كما التقيت أعضاء بالكونغرس، وطلبت من أحد الأعضاء المهمين بالكونغرس، أن يتم العمل على استصدار كتاب أسود ضد بشار الاسد مع أمر تنفيذي من الكونغرس بمنع أي دولة من الإعتراف به، وجره الى المحاكم الدولية بقوة القانون الدولي والقانون الأمريكي”.

وعبر كيلو عن سعادته بلقاء عدد من الشبان السوريين خلال زيارته، وقال “اجتمعت مع شباب من كل جهات أمريكا، منهم الأطباء والمهندسين وعلماء برمجيات ومختلف الاختصاصات العلمية، بعضهم يقيم في أمريكا منذ أكثر من 40 عام”.

وأوضح كيلو بحديث طويل لـ”مدار اليوم” أن الثورة السورية كانت تمتلك ساحة داخلية فقط، إلا أنه وبجهود الشباب السوري سوف يكون لها ساحة خارجية، مشيرا إلى أنه لطالما امتلك النظام ساحة داخلية وعشرات الساحات الخارجية، إلا أن الثورة السورية لم تكن تمتلك سوى ساحة داخلية. اذا تقدمت تتقدم الثورة، واذا تراجعت تتراجع الثورة، أما اليوم، فقد أصبح للثورة ساحتين، اذا تراجعت بالداخل يجب أن تتقدم بالخارج.

ووفق كيلو فإن هذه التغيرات تتطلب وجود مؤسسات محددات للتعامل واستراتيجية عمل، تربط بين الداخل والخارج، وأكد على أنه يعول أمال كبيرة على دور السوريين في الولايات المتحدة خاصة فيما يتعلق بتغيير موقف الإدارة الامريكية من الثورة في سوريا.

وشدد على أن الثورة السورية، لن تضع رحالها في وقت قريب، لاسيما اذا بقي بشار الاسد في السلطة وفق الحل الروسي المطروح في سوريا، عندها لن تنتهي الثورة السورية بمئة سنة، لأن السوريين لن يتركوا بشار الأسد في سوريا مطلقا.

وأشار المعارض السوري، إلى أنه تم الاتفاق على أن تكون الثورة بساحتين داخلية وخارجية، كما تم وضع بعض الأسس والمبادئ الأساسية للعمل البمشترك، واعرب كيلو عن سعادته البالغة من نشاط السوريين، الذين استطاعوا خلال وقت قصير دعوة 25 عضو كونغرس الذين قاموا بدورهم بالقاء كلمات وخطابات، لا تقل من حيث طرحها عما يتحدث به السوريون الثوريين، حيث أكدوا أنهم مع الشعب السوري للنهاية، وأن بشار الأسد لن يبقى، وأنهم سيواصلون الضغط على الادارة، وأكدوا أنهم يعملون على بناء لوبي سوري في أمريكا، ووصفوا الشعب السوري بأنه أشرف شعب بالعالم.

ورغم الجهود التي بذلها كيلوا والشبان السوريين في الولايات المتحدة، شهدت زيارته حملة غير مسبوقة هدفها تزيف الواقع وتشويه سمعة كيلو، من قبل شخص معروف باسم محمد السمان، حسب قول كيلو، حيث ادعى، أن كيلو والشيخ معاذ الخطيب وشخص من آل الحريري يقومون بزيارات يومية لعبد الله الدردري نائب رئيس الوزراء السوري الأسبق، ويعملون على تأسيس منصة للأمريكان ولصالح بشار الأسد.

وأكد كيلو أنه لم يقابل الدردري منذ عام 2001، مشيرا إلى أنه لايعرف اذا كان الشيخ معاذ قد التقى الدردري، ونفى عدم وجود أي نية لتشكيل أي منصة، كما أنه استهجن أن يتهم هو صاحب التاريخ الحافل بالنضال ضد نظام الأسد الأب وثم الإبن بـ”الخيانة” حسبما جاء على لسان اشخاص في مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما وأنه لم يخن مبادئه أو القيم التي تقول أن الشعب السوري يجب أن يكون حرا في أي مرحلة من مراحل حياته.

وكشف كيلو، أن محمد السمان اتصل به قبل سفره إلى الولايات المتحدة، واتهم الشبان السوريين في أمريكا بانتمائهم للاخوان المسلمين، ووصف كيلو بأنه أبو الثورة السورية، لكن هذا لم يمنعه من شن حملة لتشويه سمعته، بعد أن رفض كيلو صيغة التعميم التي تحدث بها السمان، ورد عليه انه لا يحق لأي أحد، أن يحاسب الناس على ما في صدورهم، ولكن يحاسبهم على أعمالهم، وطلب منه أن يخبره ماذا فعلوا.

ووجه كيلو عتب على السوريين الذين ينجرفون وراء حملات تشويه سمعة الشخصيات السورية المعارضة، أو حتى السوريين البسيطين، واعتبر أن مشاركتهم بهذه الحملات دليل على وجود خلل في الثورة السورية، ودعا السوريين لمراجعة هذا الخلل من أجل انقاذ ثورتهم.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفيدرالية العالمية للسلام تقرر تنظيم مؤتمرا في برلين لأجل سوريا

  برلين _ مدار اليوم   قررت الفيدرالية العالمية للسلام تنظيم مؤتمرا في ...