الرئيسية / آخر الأخبار / ادلب في عين التنافس الاقليمي: مطار أبو الضهور أنمودجا

ادلب في عين التنافس الاقليمي: مطار أبو الضهور أنمودجا

مطار عسكري سوري..ارشيف..
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

دخلت محافظة إدلب مرحلة حسم مصيرها بين مختلف القوى المتصارعة، وهو ما ترتسم ملامحه على صعيدين: سياسي من خلال مسار أستانا. وعسكري، إذ تتخذ الأطراف المختلفة خطوات على الأرض، سواء في إطار تنسيقي أو تنافسي.

في المسار السياسي، أعلن رئيس الوفد الإيراني، حسين جابري أنصاري، في ختام مفاوضات أستانا 7، أن الدول الضامنة، وهي إيران وروسيا وتركيا، ستنشر كل منها 12 نقطة مراقبة في منطقة إدلب في إطار تنفيذ اتفاق “خفض التصعيد”.

من ناحيته، قال عضو وفد المعارضة إلى محادثات أستانا، العقيد فاتح حسون، إن وفد المعارضة لا يشارك بالنقاشات بين الدول الضامنة بشأن نشر نقاط المراقبة في إدلب، مضيفاً “بالنسبة للتنسيق العسكري بيننا وبين الضامن التركي فهو سري للغاية”.

أتى ذلك، في وقت تدور تكهنات، تؤيدها معطيات على الأرض، عن نية قوات الأسد، مدعومة بالمليشيات الإيرانية، القيام بعملية عسكرية تستهدف خصوصا السيطرة على مطار أبو الظهور العسكري في ريف إدلب الشرقي.

وييرى خبراء عسكريون، أن هدف ايران من هذه العملية العسكرية هو حماية قواعدها في ريف حلب، وفتح الطريق باتجاه بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب، وتأمين طريق خناصر- أثريا ومعامل الدفاع في الراموسة، إضافة إلى فرض نفسها كلاعب قوي في رسم أية سياسات مستقبلية حول سوريا، مستبعدين وصولها لمطار أبو الضهور، بالنظر لتفاهمات روسية وتركية معلنةة أو سرية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...