الرئيسية / آخر الأخبار / انسحاب للنظام يفتح طريق المعارضة للبوكمال….ومباحثات للأخيرة مع واشنطن لتقرير مستقبلها.

انسحاب للنظام يفتح طريق المعارضة للبوكمال….ومباحثات للأخيرة مع واشنطن لتقرير مستقبلها.

الرابط المختصر:

دير الزور _ مدار اليوم

انسحبت قوات الأسد والميليشيات الطائفية الموالية لها من “سرية الوعر” وجبل الوعر بالقرب من قاعدة الزكف في البادية السورية، إلى محاور مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي، إثر هجوم بالمفخخات لعناصر “داعش”.

واقتحم تنظيم “داعش” المنطقة، بنحو 20 مقاتلاً، مجبراً مليشيات الأسد على الانسحاب إلى خطوطها الخلفية التي تبعد ما لا يقل عن 60 كيلومتراً، وإخلائها المنطقة بشكل كامل.

وقد يحيي الانسحاب الأخير الذي نفذته مليشيات الأسد مشروع فصائل البادية السورية في التقدم صوب دير الزور، فقد باتت المنطقة الشمالية الشرقية، من قاعدة الزكف إلى حدود البوكمال، مفتوحة، ما يعني أن الغصائل باتت على خطوط تماس مباشرة مع “داعش”.

وقبل أيام كشفت مصادر إعلامية، عن اجتماعات بين الجانب الأميركي والمعارضة السلحة في عمان وأنقرة خرج بسياسة جديدة ترتكز على هجوم فصائل المعارضة المسلحة في إطار تنظيمي حقيقي، باتجاه البوكمال، انطلاقاً من المعسكرات المتواجدة في قاعدة التنف وما حولها. على أن يكون منطلق الهجوم هو سرية الوعر التي تبعد نحو 40 كيلومتراً عن القاعدة، تحت مظلة التحالف الدولي.

وما زالت الاجتماعات جارية حول مصير فصائل المعارضة في البادية السورية، وحول مستقبلها. وأوفدت القوات الأميركية عدداً من عناصرها إلى المعسكر المحيط بالتنف، والمُعدّ لإعادة ترتيب أوراق فصائل البادية السورية.

وانتهت القوات الأميركية من إعداد قاعدة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي، التي يفترض أن تنتقل إليها فصائل المعارضة مطلع كانون الأول القادم.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“لم الشمل” يحرج ميركل ويعرقل الإسراع بتشكيل ائتلاف في ألمانيا

برلين _ مدار اليوم شكّلت قضية لم شمل اللاجئين إحدى نقاط الخلاف ...