الرئيسية / أخبار / الميليشيات الطائفية تسيطر على البوكمال وإيران تفتح طريقها للمتوسط

الميليشيات الطائفية تسيطر على البوكمال وإيران تفتح طريقها للمتوسط

الرابط المختصر:

دير الزور _ مدار اليوم

سيطرت قوات الأسد والميليشيات الطائفي المتحالفة معها ظهر اليوم الخميس، السيطرة على مدينة البوكمال شرق مدينة دير الزور، بعد انسحاب “داعش” منها.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان، أن قوات الأسد باتت تسيطر على المدينة، بعد انسحاب مسلحي “داعش” الى ريفها، مشيراً إلى وصول قوات الأسد لأطراف قرية السكرية، تمهيدا للهجوم على مطار الحمدان العسكري.
في السياق، ذكرت مصادر محلية، أنّ “الحشد الشعبي” العراقي، و”حزب الله” اللبناني والحرس الثوري الإيراني، هم من شنّوا الهجوم، فيما اكتفت قوات الأسد بالتمهيد المدفعي، إلى جانب التغطية الجوية الروسية.
ودفع هذا القصف المدفعي والجوي على مدار الايام القليلة الماضية، المدنيين في المدينة، للنزوح خارجها للبدات المتبقية تحت سيطرة “داعش” أو توجهوا الى مناطق “قوات سوريا الديمقراطية” قرب حقل كونيكو النفطي.

في غضون ذلك، سيطرت “سوريا الديمقراطية” على بلدة مركدة، جنوب مدينة الحسكة، بعد معارك أدّت إلى انسحاب مقاتلي “داعش” منها، وبات الطريق سالكاً بين مدينتي الحسكة ودير الزور.

وذكرت مواقع إعلامية تابعة لـ”سوريا الديمقراطية” أن “معركة السيطرة على البلدة استمرت أربعة أيام، قُتل خلالها تسعة عناصر من تنظيم (داعش) كما تمّ تدمير عدّة آليات ثقيلة”.

وبسيطرتها على البوكمال، تكون طهران قد فتحت الطريق البري الذي يصلها بالبحر المتوسط عبر بيروت.

وكانت ايران تخطط لفتح الطريق البري، الاستراتيجي لها، عبر منطقة التنف الحدودية جنوب سوريا، لكن دخول قوات التحالف الدولي بقيادة أمريكا خلط الأوراق.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

نظام الأسد ينهي خدمة الموظفين المتخلفين عن “الخدمة العسكرية”

دمشق _ مدار اليوم أنهى نظام الأسد خدمة الموظفين والعاملين في مؤسساته ...